بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

قوى سياسية و98 شخصية عامة و11 مركزًا حقوقيًا ونقابيا يتضامنون مع معتقلي الكلابشة

طالبت قوى سياسية وحقوقية ونقابية ونحو 100 شخصية عامة بسرعة الإفراج عن معتقلي الكلابشة من النوبيين الذين أُلقِيَ القبض عليهم عشوائيًا على خلفية الاحتجاجات ضد الإهمال الطبي وعدم تقديم الرعاية الطبية لمعتقلي الدفوف، وقت إضرابهم عن الطعام، احتجاجًا على حبسهم، قبل الإفراج عنهم، والذي أدى إلى استشهاد شهيد النوبة جمال سرور في سجن الشلال.

ورفض الموقعون على البيان الذي جاء تحت عنوان “لا للاعتقالات العشواءية لأهالي النوبة” استمرار السلطة في اعتقال النوبيين، والتي كان آخرها يومي 14 و15 من نوفمبر الجاري، في قرية كلابشة، كما أدانوا التكتيك الجديد الذي تستخدمه قوات الأمن باعتقالها عدد من النوبيين لم يكونوا متواجدين في الاحتجاجات الأخيرة، في رسالة إرهاب للنوبيين أن العصا ستطال الجميع إذا استمرت احتجاجاتهم ومطالبتهم بحقوقهم.

وعبَّرَ الموقعون على البيان تضامنهم الكامل مع أهالي النوبة في مطالبتهم بحقوقهم في العودة لموطنهم، وطالبوا بالإفراج الفوري عن المعتقلين النوبين الجدد، خاصة أنهم سيعرضون على النيابة العامة يوم السبت المقبل، الموافق 25 نوفمبر الجاري، كما دعوا المسئولين للحوار مع ممثلي أهالي النوبة الطبيعيين لإنهاء المعاناة التي استمرت عشرات السنين.

التعليقات