بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

بعد 5 أيام من صدور قرار إخلاء سبيلهم

جمال عبد الفتاح وحسن حسين وأحمد منّاع على الأسفلت

جمال عبد الفتاح لحظة خروجه من القسم
جمال عبد الفتاح لحظة خروجه من القسم

قالت أسرتي الدكتور جمال عبد الفتاح والأستاذ حسن حسين أن قرار إخلاء سبيلهما قد تم تنفيذه أخيرًا، وصرح المحامي الحقوقي محمد عزب أن الطالب أحمد منّاع المتهم في نفس القضية قد تم تنفيذ قرار إخلاء سبيله بدوره، وذلك بعد أن كانت أقسام الشرطة تماطل في إنهاء إجراءات خروجهم منذ صدور القرار قبل 5 أيام.

كانت محكمة جنايات جنوب الجيزة قد قررت يوم الثلاثاء الماضي إخلاء سبيل المحبوسين على ذمة القضية رقم 482 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، والمعروفة إعلاميًا باسم “مقاطعة انتخابات الرئاسة”، وشمل القرار استبدال الحبس الاحتياطي بإجراءات احترازية.

واشتكت أسر المخلى سبيلهم ومحاموهم من تعنت الداخلية في معاملة المعتقلين ومن المماطلة في تنفيذ قرار إخلاء سبيلهم على مدار 5 أيام، وطالب حقوقيون بإلغاء التدابير الاحترازية، “والتوقف عن التوسع في فرضها على المتهمين المخلى سبيلهم، خاصة في القضايا ذات الخلفية السياسية، التي يكون هدفُها في أغلب الأحوال إبقاءهم تحت أعين الدولة”.

تعود بدايات القضية إلى أواخر فبراير الماضي حين اعتقلت قوات الشرطة كلًا من جمال عبد الفتاح وحسن حسين وأحمد منّاع ومحمد ابراهيم وأخفتهم قسريًا حتى ظهروا في 7 مارس أمام نيابة أمن الدولة العليا، وتتهمهم النيابة بالانضمام لجماعة “إرهابية” والترويج لأفكارها على وسائل التواصل الاجتماعي ونشر أخبار كاذبة.

               

التعليقات