بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الاشتراكيون الثوريون ينظمون معرض “لا للدستور” أمام المنطقة الصناعية ببورسعيد

2012_12_13_copy_of_2

نظم اليوم الخميس مكتب العمال بحركة الاشتراكيين الثوريين ببورسعيد أمام بوابات المنطقة الصناعية بالمدينة (منطقة الاستثمار) معرضاً عن مواد مشروع الدستور المتعلقة بحقوق العمال الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك المتعلقة بحرية تنظيماتهم النقابية.
 
قام الاشتراكيون الثوريون خلال المعرض بتوزيع بيان يوضح للعمال غياب أي ممثل حقيقى لهم عن اللجنة التأسيسية لكتابة الدستور، ويدعوهم للتواجد بقوة فى المشهد السياسي للحصول على حقوقهم التى أُنتزعت في الماضي، خاصة في ظل استمرار محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين على نفس سياسات مبارك فى نهب حقوقهم والانحياز لطبقة رجال الأعمال.

كما قام الاشتراكيون الثوريون خلال المعرض ببيع جريدة الاشتراكي، ولمسوا إقبال العمال الكبير على المعرض فبدأوا في الدخول في نقاشات مستفيضة مع العمال حول أجورهم المتدنية وكيف تم ربطها فى الدستور الجديد بالإنتاج وليس بالأسعار، وعدم تحديد حد أدنى للأجور، فى الوقت الذى أبقى الباب مفتوحا للاستثناءات من الحد الأقصى، وعدم تحديد نسبة العمال فى الأرباح بعدما كانت محددة فى الدستور السابق، وكذلك بطش رجال الأعمال الذى لا يحميهم منه هذا الدستور، حيث لا يُلزم رجال الأعمال بإعادة العمال الفصولين تعسفياً إلى العمل حتى في حالة حصولهم على أحكام قضائية.

يُذكر أن المنطقة الصناعية الاستثمارية في بورسعيد والمعروفة بـ “منطقة الاستثمار” تضم أكبر عدد من المصانع داخل محافظة بورسعيد، ويعمل بها عشرات الآلاف من العمال من أبناء المحافظة والمحافظات الأخرى المجاورة، وتخضع لقانون الاستثمار سيء السمعة وتعديلاته.

التعليقات