بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اعتصام ١٥٠ ناشط عند معبر رفح

واصلت السلطات المصرية منع قافلة كسر الحصار من العبور إلى رفح وسط اعتصام ما يقرب من ١٥٠ ناشط عند المعبر.

ويضم وفد التضامن نشطاء من الحركة الشعبية الديمقراطية من أجل التغيير وكلنا مقاومة وحزب العمل والكرامة والإخوان والاشتراكيين وآخرون. وكان النشطاء قد فوجئوا عند وصولهم المعبر بإعتذار جاء من غازي حمد مسئول المعابر في حكومة حماس عن استقبالهم بدعوى إنشغال حكومة حماس بالاستعداد لزيارة عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية، ثم عادت حماس لتنفي ذلك وتؤكد ترحيبها بالقافلة.. مما دفع بالنشطاء لاتهام النظام المصري بممارسة الضغوط على حماس لمنع استقبال الوفد.

وقد حاولت السلطات المصرية عند المعبر عرقلة حركة القافلة باشتراط وجود جوازات سفر وعدم دخول أي من المتضامنين ببطاقته الشخصية واشترطت ضرورة وجود تصريح بالسفر من جهة العمل!!

وقد رفض النشطاء العودة إلى القاهرة، ويعتصم الآن حوالي ١٥٠ ناشط عند المعبر في حين عاد نحو ١٠٠ ناشط إلى العريش للبيات ومحاولة العبور مرة أخرى غداً

التعليقات