بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

وقفة تضامنية مع الاشتراكيين الثوريين والاشتراكيين التحرريين

2012_01_02_protest

تلونت اليوم سلالم نقابة الصحفيين بالقاهرة بالألوان الحمراء والسوداء للأعلام التي حملها العشرات من النشطاء الاشتراكيين الثوريين والاشتراكيين التحرريين في الوقفة الاحتجاجية التي كانت قد دعت إليها الحركة الاشتراكية التحررية ضد حملة التشويه المنظمة التي ينظمها ذيول العسكر من الإسلاميين بحق الاشتراكيين الثوريين والاشتراكيين التحرريين، عن طريق بلاغات للنائب العام ومقالات “أمنية” منشورة بجريدة الحرية والعدالة، الناطق بإسم الإخوان المسلمين، بقصد التشويه والتشهير بالحركتين.

بدأت الوقفة حوالي الساعة الرابعة مساءاً، وردد المتظاهرون العديد من الهتافات التي تنادي بإسقاط حكم العسكر وبناء دولة العدل والحرية والمساواة بمشاركة القيادي الاشتراكي كمال خليل وغيره من الرفاق ممن قادوا الهتاف أثناء الوقفة. كما شهدت الوقفة ترديد عدد من الأغاني النضالية للشيخ إمام وهتافات أخرى للاحتفاء بالحركة العمالية وكافة النضالات الثورية. هذا وقد أعلن المتظاهرون خلال الوقفة إصرارهم على استكمال النضال داعين للمشاركة يوم 25 يناير القادم.. “ثوريين ثوريين، اشتراكيين اشتراكيين، نازلين يوم خمسة وعشرين”.

تأتي الوقفة في إطار استمرار الهجمة التي يقودها الإسلاميين على الاشتراكيين الثوريين والتي لم تقتصر فقط على تقديم جمال تاج، القيادي بالإخوان المسلمين، بلاغاً ضد سامح نجيب وياسر عبد القوي وهشام يسري، بل يُذكر أيضاً أن قدم اليوم الداعية الإسلامي يوسف البدري و11 محامياً من ذيول العسكر بلاغاً ضد سامح نجيب والاشتراكيين الثوريين يحمل رقم 11262 عرائض النائب العام، يتهمونهم فيه بالسعي لإسقاط القوات المسلحة ضمن عدد آخر من الاتهامات الهزلية.

اقرأ أيضاً:
نعم.. نريد إسقاط دولة الاستبداد والفقر والتبعية
مستمرون في النضال من أجل نصرة الثورة

التعليقات