بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

تضامنًا مع نضال الشعب المغربي: قضية محسن فكري.. قضية المقهورين في كل العالم

الاشتراكيون الثوريون

إثر تتبعنا في حركة الاشتراكيين الثوريين للهبَّة النضالية الواسعة النطاق التي أطلقتها الجماهير المغربية، نهاية الأسبوع المنصرم جرَّاء الجريمة الشنيعة التي اقترفتها الأجهزة الأمنية ضد الشهيد محسن فكري: الشاب الكادح بائع السمك بالتقسيط بعد طحنه مع بضاعته الصغيرة في شاحنة النفايات بأمر من مسؤول أمني، فإن اغتيال الشاب محسن جاء نتاجًا القوانين الطبقية الجائرة التي تنظم استغلال الثروات البحرية في المغرب، بوضعها في يد حفنةٍ من الرأسماليين المحليين والأجانب، بدلًا من توجيهها لخدمة الحاجيات الغذائية الملحة للجماهير المغربية ولتحقيق فرص شغل قارة ودائمة للشباب.

إن انتفاضة الجماهير المغربية اليوم تؤكد أن ما بدأتها الجماهير الثائرة في المنطقة لم ينته بعد، ولم تتمكن الثورة المضادة برغم وحشيتها أن تقضي بالكامل على آمال جماهير المنطقة في التغيير الثوري، إن نضال الكادحين في المغرب اليوم، ليس سوى حلقة من حلقات الانتفاضات الثورية التي انطلقت من تونس ومصر والبحرين وسوريا وليبيا، الانتفاضات الثورية التي حاصرتها الثورة المضادة مدعومة من قبل الأنظمة الرجعية الإقليمية والعالمية، وظنت أنها أجهزت عليها، فإذا بها تعيد انطلاقها اليوم من المغرب لتلهم نضال الجماهير في المنطقة والعالم مجددًا.

وإذ تحيي حركة الاشتراكيين الثوريين الجماهير المغربية على حركتها المناضلة، فإنها تتقدم بأحر التعازي لعائلة الشهيد ولكافة أبناء الشعب المغربي المنتفض من أجل العدالة الاجتماعية والكرامة والحرية والقصاص من المجرمين الضالعين في هذه الجريمة النكراء.

ولا يفوتنا في هذه اللحظة التي تمتزج فيها مشاعر الحزن على اغتيال الشهيد محسن، بمشاعر الفخر والاعتزاز بوقوف عمال المغرب وشبابه وكافة الجماهير المكتوية بنار الاستغلال والقمع وقفة رجل واحد من أجل رد الاعتبار لمحسن، وإذ نعلن إدانتنا للجريمة الوحشية التي راح ضحيتها الشاب محسن، فإننا نناشد كافة القوى الثورية والتقدمية في المغرب لمضاعفة الجهود وتعبئة كل الطاقات النضالية والحرص على تعزيز وحدة كافة المستغلين والمقهورين باعتبارها السبيل الوحيد لوضع حد لمثل هذه الجرائم الطبقية البشعة. كما ندعو كل رفاق الثورة والتغيير في مصر للتعبير عن تضامنهم مع كفاح الشعب المغربي بجميع الوسائل والإمكانات المتاحة.

عاش كفاح الشعب المغربي من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية
عاش التضامن الأممي بين الشعوب المناضلة للتحرر نير الاستبداد والرأسمالية.

الاشتراكيون الثوريون
1 نوفمبر 2016