بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الهيئات والجمعيات النوبية بالإسكندرية

37e20c240cfe4ba196a39bda8ac42ef4

بيان صادر من جموع النوبيين بالإسكندرية شيبًا وشبابًا، رجالًا ونساءًا.

المجتمعون بصفة طارئة اليوم الأثنين، 21 نوفمبر، يدينون تداعيات الأحداث التي تعرض لها أبناء النوبة المصريين بسبب منعهم من التمتع بالمادة 62 من دستور مصر، والتي تنص بحرية التنقل، وكذلك محاصرتهم ومنع عنهم الماء والغذاء وهم في طريقهم إلى مسيرة سلمية آمنة لأراضيهم جنوب السد.

يوضح المجتمعون الآتي:
أنه منذ سنوات عديدة والمجتمع النوبي يطالب بحقوقه في العودة والتوطين والتعويض جراء ما حدث لهم من الهجرات المتتالية، ولقد صبرنا وتحملنا كثيرا لعدة أسباب تقديرا للظروف التي تمر بها البلاد.. إلخ. أما وقد ظهرت في الآونة الأخيرة من قرارات وإجراءات وقوانين تتيح بيع الأراضي النوبية في مزادات علنية لغير النوبيين. هنا كان لابد أن ينتفض أبناء النوبة بمسيرات سلمية حضارية حاملين الدفوف ويغنون أمام أسلحة أُشهرت في وجوههم.

وللأسف حالت الممارسات الأمنية دون وصول المسيرة السلمية إلى أراضي توشكى وفرقندي.
وعليه قرر المجتمعون الآتي:
1 – دعم ومساندة أبناءنا وأهلنا في القافلة النوبية للعودة.
2 – المطالبة بالسماح للمعتصمين بحرية التنقل والتحرك وحصولهم على المواد الغذائية اللازمة، كما نحمل كافة الجهات المعنية مسؤولية أمن وسلامة المعتصمين وعدم ملاحقتهم أمنيًا.
3 – إجراء تحقيق فوري مع مَن أطلق الرصاص على أبناء النوبة المصريين، وإعلان نتيجة التحقيق على الشعب المصري.
4 – صدور قرار سيادي من القيادة السياسية يضمن حق النوبيين في العودة إلى أراضيهم تفعيلا للمادة 236 من دستور مصر 2014.
5 – استبعاد كافة الأراضي النوبية من المشاريع الاستثمارية حاليا ومستقبلا.
6 – إعادة النظر في القرار 444 لسنة 2014، وتعديلاته على ألا يتعارض مع حق النوبيين في العودة إلى أراضيهم.
7 – يُعرض مشروعان بقوانين تحق العودة للنوبيين إلى أراضيهم وإنشاء هيئة عليا لتعمير منطقة بحيرة النوبة في الفصل التشريعي الحالي.
8 – يُعلن المجتمعون عن احتفاظهم بحقهم في تسيير قوافل إلى الجنوب في حال عدم الوصول إلى حلول عاجلة للمعتصمين خلال 48 ساعة من تاريخه، مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة موقف محتمل.

وقد طالب المجتمعون باستخراج التصاريح اللازمة لعمل وقفة احتجاجية بالإسكندرية تضامنا مع مطالب أهلنا المعتصمين بالجنوب.

النوبة قلب مصر.. تاريخها وإرثها الحضاري.

نوبيو الإسكندرية
الإثنين 21 نوفمبر 2016