بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

أفرجوا عن عمال أسمنت طرة.. الإضراب والاعتصام حق

الاشتراكيون الثوريون

تدين حركة الاشتراكيين الثوريين إحالة 32 عاملًا بشركة أسمنت طرة للمحاكمة العاجلة يوم 28 مايو الجاري، باتهامات استعراض القوة، واستخدام العنف ضد موظفين عموميين، والتعدي على قوات الشرطة، على خلفية اعتصامهم الذي استمر لمدة 55 يومًا ضد قرار تسريحهم.

العمال المؤقتون بالشركة، أو من يُطلَق عليهم “عمالة المقاول”، يعملون منذ عشر سنوات بالشركة، وأُلقِيَ القبض عليهم ان اقتحمت قوات الأمن الشركة، في ما يشبه العملية العسكرية، إذ طاردت المدرعات الزملاء داخل الشركة واعتدت القوات عليهم بالضرب وبأقذع الشتائم، لفض اعتصامهم الذي أعلنوه بعد أن أعلمتهم إدارة الشركة الأجنبية (لافارج) أنها تخطِّط للاستغناء عنهم وتتعاقد مع شركة تابعة للجيش.

وقد حصل العمال في مسار نضالهم الطويل من أجل الحصول على فرصة عمل دائمة على حكمٍ قضائي بأحقيتهم في التعيين بالشركة العام الماضي، ولكن دون جدوى.

وتؤكد الحركة أن قمع سلطة رأس المال العسكرية للحركة الاجتماعية يعبر عن سياساتها الاقتصادية المنحازة ضد الطبقة العاملة وكل الفقراء، والتي لا يمكن أن تستمر دون استبداد وقمع للمحتجين بعد أن حوَّلت سياسات الليبرالية المتوحشة وتعليمات صندوق النقد الدولي الملايين إلى جوعى في ظل سياسات رفع الأسعار.

وتُشدِّد الحركة على ضرورة تضامن القوى السياسية والحقوقية والعمالية مع عمال الأسمنت، إلى جانب التضامن مع كافة النشطاء السياسيين.

وتؤكد أن عمال مصر الذين كانوا في مقدمة المكافحين من أجل إعادة توزيع الثروة في المجتمع وضد الخصخصة والإفقار لقادرين، في حالة توحدهم، على مواجهة بطش السيسي.

ودروس التاريخ تعلِّمنا أنه لا يوجد حاكم استمر على مقعده بالقمع فقط مهما بلغت درجة قمعه، ويومًا قريبًا ستنتفض تلك الجماهير في وجهه.

وعلينا اليوم أن نكون في طليعة المنتصرين لعمال الأسمنت في معركتهم ومعركتنا جميعًا ضد الاستبداد، وأن نعمل معًا على تكوين تنسيقية اجتماعية وسياسية تتصدى للهجمة الشرسة على كادحين مصر.

أفرجوا عن عمال الأسمنت.. الإضراب حق وليس جريمة
أفرجوا عن كل المعتقلين
عاش كفاح الطبقة العاملة


الاشتراكيون الثوريون
24 مايو 2017