بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

بيان الاشتراكيين الثوريين

تضامنوا مع انتفاضة الريف المغربي: نضال بطولي ضد سلطة استبدادية

الاشتراكيون الثوريون

بعد ما يزيد عن سبعة أشهرٍ من الاحتجاجات في شوارع الريف المغربي بالحسيمية، يستمر صمود نضالات الجماهير الشعبية في مواجهة الدولة التي حاولت، ومازالت تحاول، السيطرة على الحراك بكل الطرق المُمكِنة، كعادةِ الأنظمة القمعية في مواجهة الحركات الجماهيرية عبر العالم، في سيناريوهات تكاد تكون متشابهة حد التطابق في تفاصيلها؛ تارةً بالتجاهل التام، وتارةً بالقمع الوحشي واعتقال المناضلين وتشويههم، أو باستخدام مجموعات من البلطجية للاعتداء على المتظاهرين.

سبعة أشهر عبَّرت عن مدى قدرة الجماهير على تنظيم نفسها رغم الإحباطات المستمرة التي مرَّ بها الحراك، فتلاحم النشطاء الثوريين مع الجماهير وإصرارهم على النقاش الجاد حول مطالب الحراك الشعبي والإصرار على تحقيقها، وهي التي تتمثَّل في القضاء على الفساد، وتطوير الريف، وخلق فرص عمل، ورفع العسكرة، وإنهاء العزلة الجغرافية للمنطقة، ومحاكمة المتورطين في مقتل محسن فكري بائع السمك الذي قُتِلَ سحقًا داخل حاويةٍ لجمع النفايات حيث كان مقتله سببًا في إطلاق شرارة الحراك.

ويطالب سكان الريف، المُنظَّمون في لجانٍ محلية، بمحاكمة المسؤولين عن مقتلِ فكري، وكذلك وفاة خمسة مواطنين آخرين في الريف إبان حراك 20 فبراير 2011. ويطالبون كذلك برفع العسكرة عن المنطقة، ووقف المتابعات والمضايقات ضد صغار الفلاحين، فضلًا عن مطالبٍ اجتماعيةٍ أخرى تتعلَّق بخدماتِ الصحة والتعليم والبنى التحتية التي يفتقر إليها المواطنون.

إن حراك الجماهير المغربية، والذى لم يقتصر على أهالي الحسيمية، بل امتد للناظور وأمزورون وطنجة والعاصمة المغربية، يعطينا دروسًا في الروح النضالية والتضامنية التي رأيناها بين أبناء الشعب المغربي وأملًا وإيمانًا بالجماهير وقدرتها على تنظيم حركتها العفوية، مهما طال بها الركود.

إن حركة الاشتراكيين الثوريين تحيي نضال سكان الريف المغربي، وتحيي تنظيمهم القاعدي وإبداعهم وإصرارهم، وكذا القوى التي تساند هذا النضال في المغرب. وتندِّد بسياسة القمع والتضليل الإعلامي التي تمارسها الدولة المغربية كعهدِ النُظُم الاستبدادية التي تحكم منطقتنا.

وندعو إلى توسيع التضامن الدولي، لكي تحُقِّق الحركة مطالبها الاجتماعية والديمقراطية والثقافية. وهي ذات المطالب التي تناضل من أجلها الجماهير الشعبية في بلدان المنطقة العربية والتي تسعى للتحرر من الاستبداد السياسي والاستغلال الرأسمالي.

إن شرارةً تشتعل في أي بقعةٍ من المنطقة العربية لهي إلهامٌ لكل جماهير المنطقة وسندًا تستند إليه.

كل التضامن مع جماهير الريف المغربية في تحقيق مطالبها
كل التضامن مع رفاقنا المعتقلين في سجون السلطات المغربية

الاشتراكيون الثوريون
1 يونيو 2017