بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب

وسط تجاهل وتعنت المسئولين

مصير تعليمي مجهول ينتظر طلاب مدرسة التمريض بالمنصورة

إذا مررت أمام مبنى إدارة الجامعة بالمنصورة فى أى من أيام الأسبوع الماضى كنت سترى مظاهرة للطلاب المتقدمين لمدرسة التمريض بالمنصورة و التى تتبع الجامعة , هم طلاب حاصلون على الشهادة الإعدادية الشرط الوحيد لقبولهم هو ألا يقل مجموع الإعدادية عن 240 درجة , و لكن يبدو أن المشكلة كانت غير ذلك .

كان الشرط متطابق معهم و لكن لم يُقبل جميعهم , فعلى الرغم من أن 316 طالب سحب ملفه من المدرسة الثانوية ليلتحق بمدرسة التمريض إلا أنه لم يقبل سوى 111طالب فقط , فقاموا بالخروج فى مظاهرة يوم 11-9-2011 أمام مبنى إدارة الجامعة , دخل 103 آخرين بعد الدخول فى مقابلة هيئة القبول بالمدرسة – والتى لم تكن تتصف بأدنى مهنية أو منطقية -, و خروج د. أسامة الباز عليهم بجملة "الكل مقبول" , لكن الأن أصبح هناك 35 طالب و طالبة فى مصير تعليمى مجهول إستمروا فى احتجاجهم , و نظموا وقفة أمام المحافظة ليستمع الحاكم العسكرى إلى مشكلتهم فرد عليهم د. أسامة الباز:"خلوا الحاكم العسكرى ينفعكم" , و رد رئيس الجامعة –المطعون فى شرعيته من طلاب و هيئة تدريس الكليات- :"الميزانية مش كفاية" .

و فى يوم الخميس الموافق 15-9-2011 يأخذ النقيب /أيمن صابر الطلب من الطلاب و أهاليهم إلى الحاكم العسكرى ثم يعود إليهم بعد 3 ساعات ليعدهم بمقابلة الحاكم العسكرى للجامعة يوم الأحد الساعة 9 ص , و أعلن الطلاب و أهاليهم أنهم مستعدون للإعتصام حتى يجدوا مصيرا للطلاب الذين أصبح مستقبلهم شبه مشوه و غير معلوم .

و يذكر أن الطالب / عابد السيد عابد برهام قد تعرض للضرب و السب من أحد الضباط , كما أكد الطالب أنه عندما دخل إلى هيئة القبول فى المدرسة تم سؤاله " ما اسمك" رد " عابد ", فسئل : "اتفرجت على مسلسل عابد كرمان" , و أنه تم قبول طلاب مجموعهم 241 و أحد الطلاب الذين لم يقبلوا مجموعه 250 درجة .

و قالت حمدية محمد أحمد – أم الطالب محمد السيد عبد الرازق الحاصل على مجموع 250- و هى تبكى : " ابنى فى الشارع و المدارس يوم الأحد".

ما نرى الأن شىء عاد ليكون طبيعيا , و مشكلة طلاب إعدادى هندسة فى نفس الجامعة تؤكد ذلك , نحن الأن أمام مشكلة إستمرار نظام قديم فاسد عديم الرحمة و جشع متمثل فى رؤساء الجامعات و العمداء و الوكلاء و رؤساء الأقسام و موظفى اللجنة الأمنية فى رعاية الطلاب –التابعة لأمن الدولة(الأمن الوطنى)-و حرس الجامعة الجديد التابع لمحمد أسامة أبو المجد –مرشح حزب وطنى سابق و لواء جيش متقاعد- بالإضافة إلى لائحة 76, و رد رئيس الجامعة بأن الميزانية لا تكفى يضعنا أمام حقيقة النهب الذى تتعرض له الجامعات , و توقع الخطر الذى سيسببه رفع دعم الدولة عن الجامعات و الذى بدأ يطبق فى العام الحالى , الإحتجاجات اليومية للطلبة و العمال و الفلاحين تنذر بقدوم موجة أوسع من الغضب الشعبى و قد نرى أمامنا نموذج (تشيلى) يتحقق فى مصر , و الحقيقة الأهم أن المجلس العسكرى و الحكومة -الإفتراضية- لا يسمنوا ولا يغنوا من جوع و القادم أسوأ

التعليقات