بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

طلاب معهد العاشر يرفضون اللائحة الداخلية

2013_06_26_jtm_lwkyl_m_ltlb

علق أمس الثلاثاء طلاب معهد العاشر الدراسة اعتراضاً على قرار وزارة التعليم العالي الذي يلزم إدارة المعهد بتطبيق اللائحة الداخلية (الغير معروفة للطلاب) بحذافيرها، علماً بأن هناك بعض البنود باللائحة تتعارض مع النظام المتعارف عليه لدى الطلاب، والتي يعمل بها المعهد منذ وقت طويل. ومثلت بعض بنودها مفاجأة  للطلاب الذين لم تتيح لهم الإدارة الإطلاع عليها:
– زيادة مصاريف الرسوب إلى 5% من إجمالي المصاريف بدلاً من 1% للمرة الأولى و10% للمرة الثانية.
– إلغاء سحب المواد.
– إلغاء تنسيب الامتحانات للظروف الطارئة لدى الطلاب.
– إلغاء امتيازات التسجيل للطلاب المتجاوزين الخمس سنوات بالمعهد.

وكان اليوم قد بدأ بتجمع الطلاب على بوابات المعهد وبدأ الهتاف ضد اللائحة والإدارة، لتحميس الطلاب من أجل المشاركة في تعليق الدراسة وعدم حضور المحاضرات، وقد تضامن أعضاء معاوني هيئة التدريس مع الطلاب وقاموا برفع الغياب عنهم، ثم توجهوا بعد ذلك بمسيرة إلى مكتب وكيل شؤون الطلاب بالمعهد الدكتور هشام مصطفى، وقاموا بمحاصرته وهتفوا برحيله، ثم توجه إليهم الوكيل وطلب إنعقاد مؤتمر عام للطلاب لمناقشة المشكلة، (علماً بأن هناك بعض الطلاب توجهوا إلى الوكيل يوم الأحد السابق وطلبوا  منه أن يعقد إجتماع موسع مع الطلاب يوم الثلاثاء قبل تصعيد الأمور، لكنه رفض وقال أنه لا يقبل هذه الاستفزازات من الطلاب).

بدأ الإجتماع بكلمة لممثل اتحاد الطلاب (المعين) والتي رفضها الطلاب وهتفوا بأن الإتحاد لا يمثل إلا نفسه، ثم بدأ الوكيل بالحديث عن بعض التعديلات باللائحة ستقدم للوزارة، والتي رفضها أيضاً الطلاب وطالبوا بإلغاء القرار تماماً والعمل بالنظام المتعارف عليه، وعمل لائحة جديدة لا تتعارض معه، وبدأت بعض حالات الشد والجذب الكلامي بين الطلاب وممثلين الإدارة، حيث هتف الطلاب برحيلها وأنها لا تعمل لمصلحة الطلاب، وتنخضع بسهولة لقرارات الوزارة حتى وإن كانت تضر بالطلاب، ثم انسحب بعد ذلك عدد كبير من الطلاب من الإجتماع مهددين بتصعيد الأمر للإعتصام عند وزارة التعليم العالي وتعليق الدراسة بالمعهد حتى يلغى القرار أو يعلق لحين إقرار لائحة جديدة تتماشى مع مصالح الطلاب.

التعليقات