بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اعتصام عمال “تيتان” الموقوفين عن العمل تعسفيًا يدخل أسبوعه الثالث

دخل اعتصام العمال الموقوفين عن العمل تعسفيًا بشركة أسمنت بني سويف “تيتان” أسبوعه الثالث، أمام الباب الرئيسي للمصنع، في منطقة بياض العرب ببني سويف، في ظل حالة من التعنت والصلف من جهة الإدارة المصرية، كذلك في ظل تجاهل واضح ومستمر من قبل كل مؤسسات الدولة، وخصوصًا وزارة القوى العاملة والمحافظة.

وتقدم العمال ولجنتهم النقابية أكثر من شكوى إلى إدارة ومديرية القوى العاملة بالمحافظة، وكذلك إلى مكتب محافظ بني سويف، والجميع لا حياة لمن ينادي.

كما تقدم العمال بشكوى إلى الإدارة اليونانية، التي أوصت بضرورة إنهاء الأمر، والرجوع عن القرارات التعسفية المخالفة للقانون المصري، والاتفاقيات والعهود الدولية.

واستمرارًا في حالة الصلف والتعنت، وكذلك استخدام أسلوب الضغط على العمال، من إدارة المصنع الذي يشغلها مجموعة من المصريين، ممن يرغبون في تحسين صورتهم لدى الإدارة اليونانية، بتحقيق هدف التخلص من عدد من العمال القدامى، دون أية مراعاة لما يسببوه من مأسي وأوجاع لعدد من الأسر المصرية، التي تعاني الأمرين في ظل ما تعانيه البلاد من أزمة اقتصادية واجتماعية طاحنة، قاموا أمس بإيداع قيمة الأجر الأساسي للعمال الموقوفين، عن شهر ديسمبر الماضي، بخزينة المحكمة، في تحد واضح للقانون المصري، والذي ينص على أن عملية الوقف عن العمل تستلزم الاستمرار في صرف أجره كاملاً في الموعد المحدد للصرف من كل شهر.

وناشد العمال المعتصمون منذ أكثر من خمسة عشر يوما كأفة القوى والأفراد ممن ينحازون تجاه الحق أن يتضامنوا معهم حتى يحصلون على حقهم في الرجوع إلى عملهم، مع صرف كأفة مستحقاتهم المنهوبة من قبل الإدارة المتعنتة.

جديرٌ بالذكر أن العمال كانوا تقدموا بشكوى إلى مؤسسة التمويل الدولية، التابعة للبنك الدولي، بصفتها شريك مجموعة تيتان مصر للإسمنت، خلال الأسبوع الماضي.

التعليقات