بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

نجارو دمياط.. وأزمة الأبلكاش

FB_IMG_1523743765733

شهدت أسعار المواد الخام المستخدمة فى صناعة الأثاث زيادات متتالية فى الفترة الماضية وصلت إلى 300% لبعض المواد الخام،وتزايدت حالات إغلاق الورش فى محافظة دمياط،طالت الأزمة أسعار خشب “الأبلكاش”

ماهو خشب “الأبلكاش” ؟
“الأبلكاش” خامة خشب مصنعة من رقائق الخشب ويتم لصق تللك الرقائق بالغراء لتعطى بعد ذلك مرونة عالية فى التشكيل والغرض من صناعة تللك الألواح هو الحصول على نوع من الخشب مسطح وكبير ،يشترط أن تتوافر فيه صفة الثبات وعدم الإنحراف والإلتواء أو التشقق وتعتمد مصر على إستيراد “الأبلكاش” من الخارج.

ويستخدم خشب “الأبلكاش” نجارين غرف النوم والسفرة والمكتبات ،على سبيل المثال تحتاج غرفة النوم الواحدة تقريبا 45 لوح أبلكاش،يقوم النجار بعمل مجموعة من غرف النوم فيما يسمى “بالطريحة” يختلف عدد الطريحة حسب الطلب فى السوق ،وحسب الإمكانيات المالية للنجار.

..تستورد مصر خشب “الأبلكاش” من الصين وروسيا كما تستود أيضا الأبلكاش المصنع من ورق الكرتون “MDF” من تايلاند وماليزيا وأندونسيا ،كما يوجد مصنع بدمياط الجديدة .

ويعتمد النجارين بصفة أساسية على الأبلكاش الروسي “c-سه” أما باقى الأنواع فهى تكميليه فى بعض الأحيان، ولا بديل عن الأبلكاش الروسي،عندما تسمع السؤال المتدوال بصورة كبيرة “الأبلكاش بكام النهارده؟” فالناس هنا يقصدون الأبلكاش الروسي “c-سه”

وإرتفع سعر لوح الأبلكاش الروسي “c-سه” خلال شهر مارس من 50جنيها حتى 60ثم إلى 80 إلى أن وصل فى نهاية مارس وأوائل شهر أبريل الحالى إلى 110جنيه

ما هي الزيادة يتحملها النجار؟
بعملية حسابية إذا قام نجار بعمل 4غرف “أو بتقديم 4أوض” كما يقول النجارين هنا وبمتوسط 45 لوح للغرفة الواحدة ،فهناك زيادة كبيرة فى سعر منتج الغرفة الواحدة

..فى حوار “لبوابة الإشتراكى” قال نجارين “ال500 جنيه إلى طالعين فى الأوضة الأبلكاش خدهم،وتجار المعارض مبيزودوش حاجه”

عند الحديث عن سعر “لوح الأبلكاش” فإن السياسة لاتتأخر كثيرا
سياسة الإحتكار من جانب مستوردي خشب”الأبلكاش”، وإنحياز الدولة وبالطبع السياسات التقشفية التى ترفع سعر خامات تصنيع الأثاث عند تقليص دعم الوقود تنفيذا لإتفاقيات صندوق النقد الدولي،السياسة الضريبية حاضرة كذللك

..وفى حوار “لبوابة الإشتراكى” مع نجارين تباينت تحيلات الأزمة التى أرجعها البعض لجشع المستوردين والتجار،وقال نجار أن “السيسى” هو من سيوقف هذا الجشع،بينما قال آخر أن الأزمة مفتلعة وأن “الجيش فى الآخر هوه إلى هيبيع الأبلكاش” ،بينما قال آخر أن “الإخوان المسلمين سبب الأزمة بهدف إسقاط الدولة!”

..الشكوى هى عنوان المرحلة،الورش تعمل بنصف طاقتها الإنتاجية نتيجة حالة الركود قبل أن تلاحقها أزمة الأبلكاش

..يقول محمد السيد نجار”إحنا بنقعد 3أيام عشان نشترى الأبلكاش وبكام ؟الحسبة بقت صعبة”

..على مواقع التواصل الإجتماعى جائت دعوة لوقفة أمام الغرفة التجارية إعتراضا على غلاء الخامة،ودعت الحرفيين للمشاركة،من جانب أشخاص موالين للنظام

..”أولا تحيا مصر وعاش السيسى،بناء على توجيهات السيد الرئيس بالعمل من أجل مصلحة مصر أدعو كافة الشعب الدمياطى للوقوف أمام الغرفة التجارية،من أجل وضع حد لمهزلة إرتفاع أسعار المواد الخام وذلك يوم الأحد 1أبريل ،الساعة 10صباحا ،تحيا مصر”

،فى غياب تنظيمات عمالية ،يصبح الإحتجاج أداة لإزاحة الخصم أو لتمرير الإنقلاب عليه وإزاحته،لم تنتشر الدعوة فى صفوف الحرفيين وجائت متوارية وراء السؤال الأول “الأبلكاش بكام النهارده؟”

فى 1أبريل تجمع حرفيين أمام الغرفة التحارية ومبنى المحافظة ورفعوا لافتة من خشب “الأبلكاش” تطالب بإنقاذهم من الحرامية “المستوردين” الحرب إذا على المستوردين ،والإحتجاج عند هذه النقطة لايتخطاها

..نظرا لوجود المحافظ فى القاهرة إجتمع اللواء ممدوح طه السكرتير العام المساعد للمحافظة وممثلين عن النجارين وفى وجود القيادات الأمنية وتم الإتفاق على ،عقد إجتماع خلال 72ساعة فى وجود المحافظ وممثل للغرفة التجارية وبعض أعضاء مجلس النواب ورئيس الرقابة الإدارية ومستوردى وتجار “الأبلكاش” على أن يحضر الإجتماعى قيادة أمنية رفيعة من مديرية أمن دمياط ،يتم إختيار شخصين من النجارين من كل منطقة لتمثيلها فى الإجتماع.

..ولم يرصد “مراسل الإشتراكى” أى نجارين من مناطق مختلفة تمت دعوتها لإجتماع من شمال المدينة وجنوبها

.إنتشرت لاحقا على مواقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” تسريبات لصور تكويد بيانات الوارد بميناء دمياط فى آخر رسالة وصلت للميناء والخاصة بإحدى شركات الإستيراد والتصدير بتاريخ 27مارس 2018،تؤكد أن سعر لوح خشب “الأبلكاش-c-سه” سمك 2,7m طول 152,5×152,5 sm من دولة المنشأ روسيا 57 جنيه

وهو مايعنى أن هناك زيادة فى هامش الربح للوح الأبلكاش الواحد 35، بالمقارنة بسعر 92جنيه بعد مبادرة المحافظ بتخفيض السعر إلى 92جنيه بالإتفاق مع المستوردين،بينما طالب المحافظ بالتوقف عن “الإسائة لبعضنا البعض على الفيس بوك” حتى يحترم المستوردين إتفاقيتهم معنا مشيرا إلى أن الفواتير ترجع لعام 2017

مبادرات المحافظ لحل الأزمة
المبادرة الأولى كانت فى شهر مارس وتم النزول بالسعر إلى 92جنيه،لمدة خمسة أشهر.

المبادرة الثانية كانت فى 11أبريل وتم النزول بالسعرإلى 85جنيه ،لمدة أسبوعين من السبت 14أبريل وحتى السبت 18أبريل كاستثناء تيسيرا على الحرفيين،ثم العودة إلى تطبيق المبادرة الأولى “92 سعر لوح خشب الأبلكاش سه-لمدة خمسة أشهر” .

تم الإعلان عن المبادرة خلال إجتماع ضم المحافظ مع كلا من اللواء على أبو سعده مساعد رئيس هيئة الرقابة الإدارية،والعميد محمد نجيب رئيس هيئة الرقابة الإدارية بدمياط،واللواء محمد الزيني رئيس الغرفة التجارية ،والمقدم عماد من مباحث التموين !!،وبعض مستوردى الأبلكاش .

..نصت المبادرة التانية على أن لكل نجار يحمل بطاقة رقم رقومى مسجل بها المهنة نجار أو لديه بطاقة ضريبية مقيد بها نجار،أو “أنا وانت عارفين إن ده نجار ،إحنا هنا فى دمياط عارفين بعض،وعارفين إن معظم الناس لا عندها بطاقة ضريبة،أو غير مقيد فى بطاقتهم نجار” ،أن يحصل على50لوح أبلكاش بسعر 85جنيه بحد أقصى،وأن يوقع على الكشوف المعدة لذلك ،ولباقى الكمية بسعر 92حسب المبادرة الأولى ،وأهاب المحافظ بالنجارين “عدف اللف على المستوردين ليشتروا 50لوح من كل مستورد،حتى تنجح المبادرة” وبتبليغ مباحث التموين عن أى إنتهاكات .

….المصدر:الصفحة الرسمية لمحافظة دمياط

هل كانت مبادرات المحافظ عملية؟
نص الإتفاق المعلن مع المستوردين أن يكون البيع لجميع أنواع خشب “الأبلكاش-c-سه” الروسي

،فى الواقع إختفت بعض الأنواع من السوق مما خلق سوقا سوداء،الأبلكاش الروسي “c-سه” يشمل عدة فرزات تختلف فى جودتها ،على كل لوح أبلكاش ختم يشمل رقم المصنع ،إختفت أنواع مثل مصنع 45 ومصنع 12،وقام المستوردين بتنفيذ الإتفاق على الفرزات الأقل الجودة

..رصد “مراسل الإشتراكى” سعر لوح خشب “الأبلكاشcسه” مصنع 25″تخانة3m”بأسعار تراوحت بين 98،101،أو لايوجد” دى الفرزة دى ب85بصورة البطاقة ،وب92بدون صورة البطاقة”

،إنتعشت السوق السوداء بدرجة كبيرة وتضاربت الأسعار بشدة،وتم تحرير بعض المحاضر لصغار التجار ،دون ان يسفر ذلك عن الحد من الفوضى التى تسيطر على أسعار سوق “خشب الأبلكاشc-سه”

،يعانى النجار هنا من ردائة الفرزات المعروضة التى عند تعرضها لدرجة الحرارة فى “المكبس الحراري” تتشقق أو كما يقول النجارين هنا “الأبلكاش بيفرقع”، بل إن بعضها يتشقق عند الكبس على المكبس اليدوي ،مما يضطره إلى شراء أبلكاش مرة أخرى لوضعها على الألواح التى تشققت”فرقعت”،الخيارات هنا صعبة ،والحسابات معقدة .

يقول نجار “لبوابة الإشتراكى” أنا إشتريت فى الطريحة دى الأبلكاش ب110،وب85وب92مش عارف أحسب إزاى؟ وهتيجى تقول لتاجر المعرض الأوضة بأد كده الأبلكاش زاد، هيقولك ده المحافظ نزل السعر”

..بينما قال نجار آخر “أنا متفق فى الشغل مع الزبون قبل زيادة الأبلكاش ،أنا مش هكسب حاجه بس مش عارف مااخسرش إزاى؟الأبلكاش الى ب85بيفرقع”

.يرفض بعض النجارين شراء حصة ال50 لوح ،وتسليم صورة البطاقة ،الكثير من النجارين هنا يقولون أن هذه مصدية لحصر النجارين وتسجيلهم فى الضرائب ،ويقول البعض أن الدولة ستححرر لهم قضايا تهرب ضريبي بأثر رجعى.

وينظر النجار الواقع تحت مطرقة غلاء الأسعار والركود،إلى الضرائب كنوع من الجباية ،وتستهدف الموازنة الجديدة للدولة رفع الإيرادات إلى 989 مليار جنيه ،ومثلت الضرائب 71% من الإيرادات الحكومية فى موازنة 2016/2017 ،فى حين كانت حصيلة حالات التهرب الضريبي خلال الأشهر الأولى من السنة المالية 2016/2017 نحو مليار جنيه تهرب من ضريبة الدخل والمبيعات

..يساعد النفوذ والفساد فى تهرب الكثير من التجار لتسجيل بيانات غير حقيقية،عن نشاطهم ،بينما تدفع الفئات الأقل ضريبة على كل ما تستخدمه على السجائر -التليفون-المواد الخام المستخدمة فى صناعتهم ،كل شئ يؤل إلى الضرائب بإختلاف مسمياتها

،يسترد مستورد الأبلكاش قيمة رسوم القيمة المضافة 14%،فى حالة إعادة تصدير الأثاث المصنع من خشب “الأبلكاش” المستورد من الخارج مرة أخرى

،لاعزاء للنجار-نبيع لك الخامات بأعلى الأسعار،ونشترى منتجك بأبخس الأسعار ،ونحصل على الدعم،وإسترداد مادفعناه من ضرائب!

فى 15 أبريل الحالي وافق مجلس النواب على مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام قانون الضريبة على الدخل ،بما يهدف إلى تييسر أداء الديون الضريبية

مجلس النواب وأزمة الأبلكاش
قدم نواب دمياط طلبات إحاطة بشأن إرتفاع أسعار خشب “الأبلكاش”،النائب ضياء داود” عضو تكتل 25-30″قدم إحاطة لرئيس مجلس الوزراء ووزير التجارة ووزير المالية،معتبرا أنه لايوجد أسباب موضوعية لإرتفاع الأسعار دون رقابة أو تدخل من الدولة ،مما ينتج عنه إرتفاع أسعار المنتج النهائي معطيا بذلك أفضلية لمنتجات الأثاث المستورد

..النائبة غادة صقر “أحد الموقعين على إتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير” قدمت كذلك طلب إحاطة بشأن إرتفاع أسعار خشب “الأبلكاش” فيما بدا تعميقا للخلاف والصراع بين حلفاء الأمس ،قالت النائبة

“يكفينى شرف الحرب الشرسة التى أتعرض لها من الغرفة التجارية وصلت لتلفيق القضايا ضدى وتقديم طلبات رفع الحصانة” فيما طالبت وزير المالية للوقوف على حقيقة الأذونات والفواتير للأخشاب والواردات بميناء دمياط

صراعات شرسة على صناعة الأثاث لايجنى الحرفيين منها إلا وقف الحال ،والعمل بأبخس الأسعار.

ماهى أسباب زيادة أسعار خشب “الأبلكاش الروسي-cسه” ؟
يقول مستوردي الأبلكاش أنهم أضطروا إلى ذلك بعد قيام المصانع الروسية المنتجة للأبلكاش بزيادة الأسعار ،وهو مايعنى رفع السعر أو التوقف عن الإستيراد

،فى إطار الصراع لإزاحة المستوردين وتسريب فواتير تكويد البيانات الخاصة بأسعار الاستيراد،تداولت الأخبار عن أنه يوجد بميناء دمياط قرابة 10مليون لوح أبلكاش داخل شون ومخازن المستوردين بإجمالى صافى ربح 350مليون جنيه

بالطبع هناك ملايين الألواح من الخشب”الأبلكاش “داخل عشرات المخازن هنا خارج الميناء،عند ذكر المستوردين” المجموعة”لا يتأخر النجارين هنا فى مهاجمتهم فلطالما عملوا على إستغلالهم،من يعمل ولا يجد مطلباته الأساسية ومن لايعمل ويحتكر السلعة ويراكم الملايين،الناس هنا لايحبون “المجموعة”

هل لخشب “الأبلكاش الصيني” علاقة بالأزمة؟
فى 13أبريل أكد اللواء إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات أنه لايوجد أى حظر على الأخشاب المستورده ولكن يوجد مواصفات تقوم الهيئه بتطبيقها على جميع السلع المستورده ،نافيا أى حظر على إستيراد الأبلكاش الصينى ،مضيفا أن الهيئة قامت بفحص إجمالى 314مرقوم من ورادات خشب “الأبلكاش” منذ بداية العام 2018 منهم 64مرقوم ذو منشأصيني تم قبول 60مرقوم منهم ،بنسبة 93,7% ،ورفض 4مراقيم بنسبة 6,3% “ويحق للمستورد تقديم تظلم “.

فيما قال أحمد بدر عضو مجلس إدارةغرفة صناعة منتجات الأخشاب بإتحاد الصناعات المصرية أن السبب الرئيسي فى نقص الأبلكاش يرجع إلى رفض الرسائل المستوردة من الصين دون معرفة أسباب الرفض،وهو ما أدى لإرتفاع أسعاره فى السوق نتيجة لقلة المعروض

مشيرا إلى أن مصر تستورد حوالي من 22 إلى 30 ألف متر مكعب أبلكاش شهريا

ويغطى الأبلكاش الصيني حوالى 50% من حجم إستيراد الأخشاب ،مضيفا أن أفضل الأسواق المصدرة لمصر هى روسيا نتيجة لسهولة النقل وإنخفاض وقت الشحن لمصر

..تناقلت وسائل الإعلام أخبار أزمة خشب الأبلكاش كنتيجة لأزمة الأبلكاش الصيني!

..فى جولة “لمراسل الإشتراكى” قال نجارين أن الأزمة فى خشب “الأبلكاش الروسي-c-سه” وأن الأبلكاش الصيني ليس بديلا عنه ولكنه قد يكون مكملا فى بعض الأحيان ،ويوجد بديل أفضل منه إنتاج مصنع بدمياط الجديدة ،ولكنه أيضا ليس بديلا عن الأبلكاش الروسي”c-سه”

..وبملاحظة عمليات البيع والشراء للورش الصغيرة ،يستحوذ الأبلكاش الروسي على النصيب الأكبر يليه أبلكاش “mdf”المستورد والمتداول بإسم ” فايبر” وليس بديلا عن الأبلكاش الروسي “c-سه”

مجلس الوزراء وأزمة الأبلكاش
فى 17 أبريل عقد شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء إجتماعا مع اللجنة المشكلة لبحث موقف صناعة الأثاث بمحافظة دمياط ،بحضور محافظ دمياط

وأكد المجتمعون على أهمية دعم صناعة الأثاث بدمياط معلنين عن قرارات جديدة أهمها

،،إنشاء مصنع فى الجابون لصناعة الأخشاب،والإسراع بإنشاء مصنع “mdf” بمحافظة دمياط أو بمحافظة كفر الشيخ

،،التعاقد مع كبرى شركات التسويق لتصدير منتجات “مدينة دمياط للأثاث الجديدة” وفقا للإلتماس المقدم من “صغار مصنعي الأثاث!” للسيسي!

،،كما أعلن المجلس أنه قام بإتخاذ إجرائات التعاقد على 20ألف متر مكعب أبلكاش خلال أيام ،يكون نصيب محافظة دمياط منها 20%

،وكلف “الغرفة التجارية” بدراسة وإنشاء دليل وخريطة للمعارض وأخرى للورش وطرح وتسويق الأبلكاش طبقا لكل فئة!

نجارين دمياط ..وأزمة الأبلكاش،والتأكيد على وجود مخازن مناسبة على مستوى الجمهورية.

الجيش هيشتغل في الأبلكاش
هكذا تداول النجارين الخبر غير مخفين شماتتهم فى مستوردي الأبلكاش “المجموعة”

،بينما شكك بعض تجار التجزئة “لبيع الأبلكاش” على قدرة الجيش فى إدارة عملية إستيراد الأبلكاش ،غير مخفين لقلقهم على إغلاق محلاتهم إذا تدخل الجيش فى تجارة”الأبلكاش”.

..فيما صرحت عضو مجلس النواب “غادة صقر” أنها تلقت فى 17أبريل خطابا من وزير الصناعة يفيد بأنه سيتم تفعيل الشركة المصرية للأخشاب ،مضيفة أن محافظ دمياط إستغل إسم الشركة المصرية للأخشاب وجعلها الشركة المصرية لمدينة الأثاث مما ترتب عليه إهمالا وخسارة كبيرة

،تأتى تصريحات النائبة ضمن صراعات متزايدة غير بعيدة عن اللواء محمد الزينى عضو مجلس النواب ورئيس الغرفة التجارية بدمياط ،وحليف المحافظ الحالى!

،فيما صرحت النائبة إيفلين متى “تكتل حب مصر” فى تصريحات لموقع “البوابة نيوز” أنه تقرر فى الإجتماع مع رئيس مجلس الوزراء ان يتم تكليف “القوات المسلحة” بإدارة ملف الأخشاب لمنع إحتكاره ! فيما أعربت عن ثقتها فى قدرة القوات المسلحة بإدارة ملف الأخشاب إستيرادا وبيعا!

..ولم تعلق “القوات المسلحة” حتى الآن على الأخبار المتداولة بشأن إستيراد وبيع الأخشاب.

حرفيو دمياط ..ما العمل؟
يصنف حرفيو دمياط ضمن قطاع عريض من العمالة غير المنتظمة والمهمشة،على طاولة الصراعات على الملايين التى تدرها صناعة الأثاث يسحق الحرفيين من الجميع،الدولة والمستوردين والتجار،لعوامل ذاتية تبدو عملية تنظيم الحرفيين ككتلة واحدة ليست بالعملية السهلة،منافسة بعضهم البعض تبعا لقوانين السوق ،الأحلام بالخلاص الفردى،غياب الوعى بتشكيل نقابات أو كيانات منهم تدافع عن مصالحهم،المناخ القمعي الأمنى ليس ببعيد القوى السياسية محاصرة وتم إجهاض حركتها بصورة كبيرة،ولكن سياسات نظام الثورة المضادة لن تمر طوال الوقت،مايجب فعله الآن هو إتحاد الحرفيين للدفاع عن مصالحهم ،والخلاص من كابوس المعاناة التى تزداد ولاتنتهي

..لوح الأبلكاش “كل يوم هو في سعر!”
..النجار “كل يوم هو في هم!”

التعليقات