بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

مؤتمر ووقفة احتجاجية للبريد

تظاهر مساء السبت المئات من عمال البريد من كافة محافظات مصر على سلالم نقابة الصحفيين للتأكيد على استمرار نضالهم من أجل مطالبهم التي لخصوها في المساواة بالمصرية للإتصالات وتثبيت المؤقتين وإلغاء لائحة تقارير الكفاية الجديدة .

هتف المتظاهرون خلال الوقفة ضد نصر عبد الحميد رئيس النقابة العامة للبريد والمعادي لمطالب العمال وحركتهم وعلاء فهمي رئيس الهيئة. جاءت الوقفة الاحتجاجية عقب مؤتمر نظمته لجنة الحريات بنقابة الصحفيين لعرض قضية عمال البريد حضره النائب حمدين صباحي وكمال ابو عيطة نقيب موظفي الضرائب العقارية. المؤتمر والوقفة الاحتجاجية شهدا وجودا ملحوظا لموظفي الضرائب العقارية الذين أعلنوا تضامنهم ودعمهم لحركة البريد ومطالب عماله العادلة وأكد كمال أبو عيطة في كلمته أن حركة البريد استكمالا لنضال الضرائب العقارية و انتصارهم سيدعم وجود النقابة المستقلة .

وأكد حمدين صباحي في كلمته أنه سيبذل جهده لحشد نواب من البرلمان للتضامن مع عمال البريد ودعمهم . وتحدث كمال خليل مدير مركز الدراسات الاشتراكية موضحا دور الحركة العمالية في تحرير المجتمع من الاستبداد ومؤكدا وقوف كل المناضلين إلى جانب نضال البريد. وعرض موظفو البريد قضيتهم في المؤتمر وأكدوا أن حركتهم تتسع وأن إرهاب الدولة و الملاحقة الأمنية والإدارية فشلت جميعا في إثناء العمال عن نضالهم وأن الموظفين في المحافظات ينضمون اليوم إلى صفوف النضال مؤكدين أن الجولة القادمة سوف تكون أكثر قوة من السابقة.

كما عرض المحامي العمالي أحمد عزت نقدا قانونيا للائحة تقارير الكفاية وأكد مخالفتها للقانون وعرض الصحفي محمد الجارحي الأوضاع الاقتصادية بالهيئة مكذبا دعاوي الهيئة بالخسائر وعارضا استثمارات الهيئة التي تؤكد أرباحها. يأتي مؤتمر ووقفة السبت في سياق تصعيد عمال البريد لنضالهم الذي بدأ باعتصام جزئي في السابع من مايو تلاه اعتصام في 17 مايو بعد القبض على ممدوح فزاع عامل البريد بالإسماعيلية إستمر ستة أيام بكفر الشيخ ثم قرر المعتصمين تعليقه لعمل جولة تعبئة للمحافظات وتنظيم وقفات أخرى حتى يتم تنفيذ المطالب

التعليقات