بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تعليق اعتصام أسمنت حلوان

2009_04_17_331086025_a48f51058c_b

علق عمال شركة أسمنت بورتلاند حلوان مساء الخميس إعتصامهم الذي كانوا بدأوه منذ الثلاثاء. وكان العمال البالغ عددهم أكثر من ألف عامل بالشركة قد استمروا في اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي، احتجاجاً على خفض الشركة الأرباح المستحقة لهم من 44 مليون جنيه إلى 28 مليون، حيث تتحدد قيمة الأرباح بنسبة 10% للعمال من أرباح الشركة والتي بلغت 440 مليون جنيه.


وقد انعقدت الجمعية العمومية للشركة ظهر الخميس وقررت تثبيت الأرباح المستحقة للعمال عند 28 مليون بعد خصم مخصصات تحديث وتطوير من إجمالي الأرباح، وهو ما رفضه العمال وأصروا على مواصلة الاعتصام. وقد تقدمت الشركة ببلاغ للنيابة العامة طلبت فيه تمكينها من فتح أبواب الشركة والسماح لشحنات الأسمنت بالخروج، وكان العمال قد أغلقوا الأبواب ومنعوا خروج الأسمنت للضغط على الشركة. وحاصرت قوات الأمن الشركة وهددت العمال باقتحامها وفض الاعتصام بالقوة. وقد استمرت مفاوضات شارك فيها مسؤلون من وزارة القوى العاملة ومباحث أمن الدولة بحلوان انتهت في التاسعة والنصف مساء الخميس، حيث تعهد فيها رئيس مباحث أمن الدولة بحلوان بتقديم حل للعمال خلال أسبوع في مقابل فتح الأبواب والسماح بخروج الأسمنت. وبناء على التعهد علق العمال الاعتصام وسمحوا بفتح الأبواب وخروج الأسمنت.


إعتصام عمال شركة أسمنت بورتلاند حلوان واحد من سلسلة احتجاجات تشهدها شركات المجموعة الإيطالية للأسمنت والتي تضم إلى جانب أسمنت حلوان طرة الأسمنت والقطامية للأسمنت والسويس للأسمنت وتحاول الإدارة بشكل منتظم التخلص من العمالة بالشركة وخفض مكاسب العمال إلا أن العمال يقاومون بقوة تلك السياسات وتلعب بعض القيادات النقابية بشركات المجموعة دورا قياديا في تنظيم تلك الاحتجاجات

التعليقات