بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

وقفة عمال فندق السلاملك بالإسكندرية

2013_02_03_san_giovanni

سوف يستمر قهر العمال الشقيانين من قبل رجال أعمال النظام السابق وبرعاية النظام الحالي المتقاعس عن تلبية المتطلبات الاجتماعية، تجسدت هذه الحالة في وقفة عمال سان جيوفاني اليوم في الإسكندرية.

تبدأ أزمة عمال سان جيوفاني مع وسيم محيي الدين مالك شركة سان جيوفاني للسياحة والتي كانت قائمة على تشغيل قصر السلاملك بالمنتزه لمدة تزيد عن 30 سنه بتصفية عقود 170 عامل كانوا يعملون في فندق السلاملك، والذي سحب منه نهائيا نتيجة تقاعس في سداد الايجار المقدر بـ 30 مليون جنيه قيمة تأخير 17 سنه عن السداد.

تم تسليم إدارة الفندق لشركة المنتزة للاستثمار السياحي والعقاري والذي تم إستلامه رسميا يوم 1 فبرايرالماضي، في حين كان العمال في رحلة تقديم مطالبهم إلى النقابة العامة للسياحة والفنادق التي تقدمت بطلباتهم لإدارة الشركة وهي:

1- توزيع عمولة الخدمة التي لم يأخذ منها العاملين اي شئ طوال خدمتهم.

2- صرف علي 3 شهور الأقل عن كل سنة خدمة للعاملين المؤمن عليهم فعليا وعددهم 106 من أصل 170 والباقي بعقود غير مؤمن عليهم وتخصم منهم التأمينات.

3- ضمهم على الشركة الجديدة التي سوف تستغل الفندق أو أن يُسمح لهم بادارة الفندق ذاتيا لصالح شركة المنتزة.

ولكن واجه العمال تعنت شرس من قبل إدارة شركة المنتزه للاستثمار السياحي والعقاري، فما كان منهم إلا أن قرروا تنظيم وقفات مستمرة على الكورنيش لتعريف المواطنين بمشكلتهم وبدأت الوقفة الساعة 2 ظهرا بمجموعة منهم، وهم عازمون على الاستمرار في وقفتهم إلى أن تتم جلسة التفاوض مع القوى العاملة الثلاثاء المقبل.

وقد صرح الشيف سعيد المتحدث باسم العاملين في الفندق بأنه ليس لدينا أي طريقة لأخذ حقوقنا غير بأيدينا وممارسة حقوقنا التي ينص عليها القانون و الدستور.

 

:

 

التعليقات