بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عربي ودولي

قبل أسبوعين من بدء المونديال

في البرازيل: إضراب عمال النقل

شهدت مدن ريو دي جانيرو وسلفادور وفلوريانوبوليس اليوم إضرابات لعمال وسائل النقل للمطالبة بتحسين الأجور، وذلك قبل أسبوعين من انطلاق مونديال كرة القدم بالبرازيل.

ودعا السائقون للإضرابات أمام نقاباتهم رفضا لاتفاقيات الرواتب التي تم التوصل إليها مع الشركات لأنهم يعتبرون أن زيادة الرواتب أقل من المطلوبة في المفاوضات.

وكان الإضراب جزئيا في ريو دي جانيرو التي ستستضيف نهائي المونديال في 13 من يوليو المقبل، وشهدت مدينة سلفادور، التي ستستضيف أيضا مبارايات بالبطولة، الإضراب، وشهدت سان لويس عاصمة ولاية مارانياو ثاني يوم من إضراب عمال النقل.

ويتوقع استمرار موجة الإضرابات في الأيام المقبلة حيث أعلنت نقابة عمال المترو في ساو باولو، المدينة الأكثر اكتظاظا في البلاد، الإضراب عن العمل في الخامس من يونيو المقبل للمطالبة بتحسين رواتبهم، وذلك قبل أسبوع من انطلاق المونديال بالبلد اللاتيني.

وتطالب نقابة عمال مترو الأنفاق بزيادة الرواتب بنسبة 35.47%، رافضين نسبة الـ7.8% التي اقترحتها الشركة المسئولة عن إدارة المترو بساو باولو.

واتخذت النقابة هذا القرار اليوم الأربعاء فيما لم توضح ما إذا كان الإضراب قد يمتد لبعد هذا التاريخ ليستمر خلال المونديال المقرر انطلاقه في 12 يونيو المقبل، علما بأن المباراة الافتتاحية ستقام بساو باولو.

ومن المقرر أن تجتمع النقابة المعنية مع الشركة التي تدير المترو بمحكمة العمل في الرابع من يونيو قبل يوم من الإضراب، وفي حالة الوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف قد يتم تعليق الإضراب.

وفي الأسابع الأخيرة شهدت المدينة إضرابا في قطاع النقل العام حيث أضرب سائقو الحافلات عن العمل مطالبين بتحسين أجورهم.

ومن ناحية أخرى، أعلن سائقو الحافلات العامة بريو دي جانيرو إضرابا لمدة 24 ساعة اليوم للمطالبة بزيادة الأجور بنسبة 40%، رافضين نسبة الـ10% التي قدمتها الشركات المسئولة عن إدارة حافلات النقل العام.