بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

احتجاجات غاضبة في فلسطين والأردن والمغرب ولبنان تنديدًا بـ”صفقة القرن”

تشهد الضفة الغربية وقطاع غزة احتجاجاتٍ غاضبة ضد ورشة البحرين الاقتصادية في ما يُعرَف بـ”صفقة القرن”. ودعت الفصائل الفلسطينية لثلاثة أيام من مسيرات الغضب الشعبية، إذ رفعوا أعلام فلسطين ولافتاتٍ تحمل شعارات “لا لورشة البحرين المشئومة”، و”سُنفشِل صفقة القرن وأعوانها”، و”مؤتمر البحرين مؤامرة لسلب حقوقنا”.

وفي الأردن كان آلاف المتظاهرين قد خرجوا يوم الجمعة 21 يونيو في العاصمة عمان رفضًا للمشروع الأمريكي وصفقة القرن.

وشهدت المغرب أيضًا مسيراتٍ ضد الخطة الأمريكية رَفَعَ فيها المتظاهرون أيضًا لافتات “الشعب المغربي يُندِّد بصفقة الخيانة وورشة المنامة”، و”إسقاط مؤتمر العار”.

وفي الإطار نفسه تظاهَرَ آلاف اللبنانيين الثلاثاء الماضي في العاصمة بيروت تنديدًا بصفقة ترامب، ونُظِّمَت كذلك العديد من المسيرات والاحتجاجات في عديدٍ من المدن الأوروبية ضد صفقة القرن.

يأتي مؤتمر البحرين، أو ما يُعرَف رسميًا بـ”ورشة عمل السلام من أجل الازدهار”، بدعوةٍ من الولايات المتحدة وبمشاركة العديد من الدول العربية كالسعودية، والإمارات، ومصر، وقطر، والأردن، والمغرب، والبحرين، والاتحاد الأوروبي، إضافةً إلى مؤسساتٍ مالية دولية كصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وبعضٍ من كبرى الشركات ورجال الأعمال في العالم.

ويأتي المؤتمر بقيادة جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأمريكي ترامب، عرَّاب صفقة القرن، في محاولةٍ لتصفية القضية الفلسطينية للأبد من باب الاقتصاد والازدهار.

وتأتي مشاركة مصر في مؤتمر العار تزامنًا مع موجةٍ أمنية جديدة تشنها السلطات الأمنية لإسكات المعارضين.