بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

احتجاجات واسعة في إيران ضد ارتفاع أسعار الوقود

اندلعت احتجاجاتٌ ضخمة في عدة مدن إيرانية يوم الجمعة الماضي بعد أن أعلنت الحكومة ارتفاع أسعار البنزين بنسبة 50%.

وعمت الاحتجاجات، التي سرعان ما رفعت شعاراتٍ مناهضة للنظام، البلدات الصغيرة والمدن الكبرى في معظم أنحاء إيران على الرغم من القمع الشديد والعدد المتزايد من الضحايا من القتلى والجرحى.

وكانت الهتافات الأكثر شعبية بين المتظاهرين في جميع أنحاء البلاد هي “الموت للديكتاتور”، و”تسقط الجمهورية الإسلامية، لا نريدها، لا نريدها”، وأضرم المتظاهرون النيران في بعض البنوك الكبرى و9 مكاتب تابعة لممثلي المرشد الإيراني.

وكعادتها، ألقت الحكومة الإيرانية باللائمة في حدوث الاضطرابات على من وصفتهم بأعداء من الخارج، وندَّدَت بالمتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع ووصفتهم بـ”مثيري شغب”.

وقالت منظمة العفو الدولية مساء الثلاثاء إن قوات الأمن الإيرانية قتلت 106 من المتظاهرين خلال 4 أيام كان معظمهم من محافظتي الأهواز وكردستان. هذا بينما رجَّح ناشطون إيرانيون أن يكون عدد القتلى ارتفع إلى أكثر من 200 متظاهر.

ولايزال الوضع الراهن غير واضح المعالم بسبب الحجب شبه التام لخدمات الإنترنت، والذي بدأ في وقت متأخر من يوم السبت الماضي.