بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عربي ودولي

بمجرد التلويح بالإضراب..

عمال هوليوود يصلون إلى اتفاق مع شركات الإنتاج بشأن تحسين الأجور وظروف العمل

عاملون في مجال الترفيه في هوليوود

توصل ممثلو نقابة العاملين في مجال الترفيه في هوليوود (IATSE) إلى اتفاق مع ممثلي شركات الإنتاج السينمائي والتلفزيوني لتحسين أوضاع العمل وزيادة الأجور بعد تصويت أعضاء النقابة لصالح الإضراب العمالي في وقت سابق. وسيصوت أعضاء النقابة على الاتفاق الذي توصلت إليه المفاوضات الأخيرة في وقت لاحق، ولكن تم الإعلان عن تعليق الإضراب.

وحسب تصريحات النقابة، تضمن الاتفاق، الذي لم تُعلن تفاصيله الكاملة بعد، تحسين في الأجور وظروف العمل وزيادة سنوية وزيادة وقت راحة الطعام وساعات الراحة اليومية والعطلات الأسبوعية والتعويضات.

وأعلنت النقابة، التي تمثل حوالي 60 ألف عامل، في بداية الشهر الحالي عن موافقة أعضائها على تنظيم إضراب عمالي، كان سيُعد الأكبر في تاريخ الصناعة، على مستوى الولايات المتحدة، قبل أن يصل ممثلو النقابة إلى اتفاق مع ممثلي شركات الإنتاج بداية الأسبوع الحالي.

وتمثلت مطالب أعضاء النقابة في تقليل ساعات العمل وزيادة رواتب أصحاب الدخول الأقل، خاصة العاملين في العروض الخاصة بمنصات البث، وتحسين ظروف العمل بشكل عام، ومنها إجراءات الأمن والسلامة وراحات الطعام والعطلات الأسبوعية.

وكشف العديد من العاملين خلف الكواليس في صناعة الترفيه خلال الأسابيع الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي عن ظروف العمل الصعبة التي يعانون منها، مثل ساعات العمل الطويلة والمرهقة، وعدم قدرتهم على قضاء أوقات مع عائلاتهم، وقصر الاستراحات المخصصة لتناول الطعام، وجداول العمل المرهقة، والأجور المتدنية خاصة العاملين في إنتاج العروض لصالح منصات البث، حيث يعملون بالحد الأدنى للأجور المقرر من عام 2009.