بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الآلاف يتظاهرون في مدن السودان ضد انقلاب البرهان

مظاهرات السودان - 17 نوفمبر 2021

شهد السودان أمس الأربعاء مظاهراتٍ حاشدة في العديد من المدن، أبرزها الخرطوم وأم درمان، ضد الانقلاب العسكري الذي قام به عبد الفتاح البرهان، قائد الجيش ورئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني، ومحمد حمدان دقلو (حميدتي)، قائد قوات الدعم السريع، في 25 أكتوبر الماضي.

استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع بشكلٍ مكثف، إضافةً إلى إطلاق الرصاص الحي، ما أسفر عن سقوط 15 شهيدًا، علاوة على عشرات المصابين، بحسب لجنة أطباء السودان المركزية. وكانت السلطات السودانية قد قطعت خدمات الاتصالات والرسائل النصية لحجب انتشار دعوات التظاهر ومنع الثوار في الشارع من التواصل.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية إن قوات الأمن اقتحمت وحاصرت عدة مستشفيات في أم درمان، وأضافت في بيانها: “تحاول ميليشيات المجلس العسكري الانقلابي اقتحام مستشفى الوعد التخصصي بأم درمان علمًا بوجود عديد من المصابين بالمستشفى منهم من يخضعون لعمليات جراحية حساسة. وقد أطلقت قوات العمالة والارتزاق الغاز المسيل للدموع غير مكترثة بسلامة المصابين والمرضى والكوادر الطبية داخل المستشفى”.

وحاصرت القوات المسلحة مستشفيات أخرى منها مستشفى الأربعين بأم درمان، مانعةً وصول المصابين والمسعفين إليها.

وفي بيان له صدر يوم أمس، قال تجمع المهنيين السودانيين إن “المجزرة تحتم على القوى الثورية أن تواصل تصعيدها”. وأضاف التجمع في بيانه أن المجزرة “ما هي إلا تأكيد على سلامة شعارات المقاومة ولاءاتها الثلاث -لا تفاوض لا شراكة ولا مساومة. لقد كتب الطغاة نهايتهم بالدم الذي سال في الطرقات، وما على قوى الثورة الملتزمة بهذه اللاءات إلا أن تواصل تصعيدها السلمي وأن لا تتخلى عن زمام المبادرة وتنوع التكتيكات، حتى انهيار وتهاوي هذا الانقلاب كآخر سلطة قمعية عميلة تحول بين السودانيين وآفاق الحرية والعيش الكريم”.