بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إضراب ناجح في تونس.. واتحاد الشغل يهدد بمزيد من التصعيد

نفذ العاملون في القطاع العام التونسي إضرابًا عامًا ناجحًا، الخميس الماضي، استجابة إلى دعوة الاتحاد العام التونسي للشغل احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها تونس. وأعلن الأمين العام للاتحاد نجاح الإضراب بنسبة فاقت الـ96% بعد استجابة كبيرة من أعضاء الاتحاد البالغ عددهم قرابة المليون عضو، وهدد الاتحاد باتخاذ خطوات تصعيدية خلال الفترة القادمة في حال عدم الاستجابة لمطالب المضربين لتشمل الإضراب في كل القطاع العام.

ودعا الاتحاد إلى الإضراب العام يوم الخميس وإلى الخروج في مظاهرات في أنحاء تونس احتجاجًا على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد وارتفاع معدلات البطالة والغلاء وارتفاع نسبة الفقر وتراجع الخدمات العامة. وشاركت 159 منشأة في الإضراب منها مطارات وشركة الكهرباء والغاز وشركة اتصالات وصيدليات مملوكة للدولة.

ومع بداية الإضراب، شهدت البلاد شللًا تامًا في الخدمات الأساسية حيث توقفت الرحلات الجوية الدولية والداخلية وتعطلت الرحلات البرية والبحرية وبرامج قنوات تلفزيونية ومحطات إذاعية مملوكة للدولة. وتجمع مئات العمال والنقابيين أمام مقر الاتحاد العام للشغل وسط وجود كثيف لقوات الشرطة، فيما خرج الآلاف في العاصمة ومناطق أخرى في أنحاء البلاد استجابة للدعوة.

جاءت الدعوة إلى الإضراب بعد فشل المفاوضات بين الحكومة التونسية والاتحاد العام للشغل، الذي يطالب بزيادة أجور العاملين بالقطاع العام بعد انخفاض القوة الشرائية للمواطنين وسط معدلات التضخم المرتفعة التي تشهدها البلاد. ورفض الاتحاد العام الإجراءات الاقتصادية التقشفية التي تسعى الحكومة التونسية تنفيذها ومنها خفض الدعم في محاولة للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي، والذي يطالب الاتحاد الحكومة بعد الاستجابة لشروطه المجحفة.

ويطالب الاتحاد العام للشغل بإلغاء المنشور رقم 20، والذي يمنع الشروع في التفاوض مع النقابات قبل الحصول على ترخيص من رئاسة الحكومة، وهو ما يعتبر تعدي صارخ على حق العمل النقابي الذي يكفله القانون. كما يطالب الاتحاد بالبدء في مفاوضات اجتماعية للوصول إلى اتفاق يرفع من القدرة الشرائية للمواطنين مع ارتفاع نسب التضخم بشكل غير مسبوق، كما طالب الاتحاد بالشروع في تنفيذ إصلاحات للمنشآت والمؤسسات العمومية تساعدها على القيام بدورها الاقتصادي والاجتماعي وعدم اللجوء للخصخصة.