بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

هدنة في قطاع غزة.. الاحتلال يرضخ لشروط المقاومة

بدأت صباح اليوم سريان الهدنة الإنسانية بين الإحتلال الصهيوني والمقاومة الفلسطينية بوساطة قطرية ومصرية، حيث بدء تطبيق الهدنة منذ السابعة من صباح الجمعة والتي تستمر لمدة 4 أيام، وتقضي الهدنة بتبادل 50 من الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة الفلسطينية مقابل الإفراج عن 150 امرأة وطفل من المعتقلين الفلسطينيين من سجون الاحتلال، وأعلن نادي الأسير الفلسطيني مُنذ قليل قائمة بأسماء الأسرى الذين سيفرج عنهم اليوم بموجب صفقة التبادل.

اضُطر الاحتلال للرضوخ إلى شروط المقاومة الفلسطينية بعد فشله في تحرير أياً من أسراه لدى المقاومة الفلسطينية ضمن بقية أهدافه المُعلنة منذ بدء عمليته العسكرية في قطاع غزة والتي فشل في تحقيق أياً منها، يقضى اتفاق الهدنة بوقف حركة الطيران في جنوب غزة، على أن تتوقف حركة الطيران في شمال القطاع لمدة 6 ساعات يومياً تبدأ من العاشرة صباحاً، بالتزامن مع إدخال المساعدات الإنسانية وكميات من الوقود إلى قطاع غزة المُحاصر، وبدء الفلسطينيون النازحين بالعودة إلى بلداتهم منذ صباح اليوم رغم محاولة الاحتلال عرقلة عودة الفلسطينيين من وسط وجنوب غزة إلى الشمال، حيث قام الإحتلال بإطلاق النار على النازحين العائدين إلى منازلهم بشمال غزة مما أسفر عن استشهاد شخصين ووقوع عدد من الإصابات دون أن يمنع ذلك تدفق الفلسطينيين إلى العودة إلى بلداتهم.

تستعد سجون الإحتلال الآن الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين بعد صمود ومقاومة مُلهمة من الشعب الفلسطيني أجبرت العدو على الانصياع لشروط المقاومة للإفراج عن جزء من أسراه في حرب السابع من أكتوبر.