بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تحالف دولي لتأمين وصول البضائع إلى إسرائيل

أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أمس الإثنين في زيارته إلى البحرين، تشكيل تحالف دولي للتصدي لما وصفه بهجمات الحوثيين في البحر الأحمر، وضمان حرية الملاحة لجميع الدول في مضيق باب المندب. والتحالف الذي أُطلق عليه “المبادرة الأمنية متعددة الجنسيات” يتشكل من 10 دول، وهي الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا والبحرين وكندا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا والنرويج وجزر سيشيل.

كان الحوثيون في اليمن قد استهدفوا الكيان الصهيوني بالصواريخ والطائرات المسيَّرة في31 أكتوبر الماضي، قبل أن يعلنوا لاحقًا عن العديد من العمليات تضامنًا مع غزة.

وفي 19 نوفمبر الماضي، استولى الحوثيون على سفينة “غالاكسي ليدر” المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، وحذروا كافة السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية من الملاحة في البحرين الأحمر، حتى تتوقف الحرب على الشعب الفلسطيني وينتهي الحصار المفروض على قطاع غزة.

تصاعدت هجمات الحوثيين على السفن المتجهة إلى إسرائيل مما اضطر الكثير من شركات الشحن إلى تعليق رحلاتها إلى الكيان الصهيوني، فيما أكد الناطق الرسمي باسم الحوثيين محمد عبد السلام اليوم الثلاثاء أن التحالف الأمريكي يهدف لحماية إسرائيل وعسكرة البحر الأحمر، وأن عمليات الحوثيين ليست استعراضًا للقوة وإنما لمواجهة الحرب والحصار على فلسطين، حسبما نقلت قناة “المسيرة نت” التابعة للحوثيين.

يهدف التحالف الدولي الجديد إلى الحفاظ على المصالح الإستراتيجية للدول الغربية وحلفائها في المنطقة، وحماية أرباح الشركات العالمية بضمان أمن الملاحة في مضيق باب المندب لتأمين وصول البضائع إلى إسرائيل. ويأتي كل ذلك بالتوازي مع غض الطرف عن المجازر التي يرتكبها الاحتلال في فلسطين والحصار المفروض على غزة والذي دفعها إلى حد المجاعة. ووفقًا لبرنامج الأغذية العالمي، فإن 9 من كل 10 أشخاص في غزة لا يأكلون كل يوم، أو لا يأكلون ما يكفي، ومن غير المعلوم ما إذا كانوا سيحصلون على وجبة تالية أم لا.