بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

رسالة اليسار الفرنسي للعالم وغزة.. المقاومة هي الحل

ارتفعت أعلام فلسطين في قلب العاصمة الفرنسية باريس بعد أن حقق اليسار الفرنسي والنقابات العمالية والحركات المؤيدة لفلسطين المتحالفة معه ريمونتادا تاريخية في الانتخابات التشريعية التي جرت جولتها الثانية أمس الأحد.

اليسار الفرنسي حقق معجزة خلال أسبوع واحد، ونجح في حشد قطاعات واسعة ضد اليمين المتطرف الفاشي الذي كان يحتفل بالفوز منذ أسبوع فقط. لقد كسب اليسار الأغلبية النسبية وتفوق بذلك على اليمين المتطرف الذي حل في المركز الثالث.

يتضمن برنامج الجبهة الشعبية اليسارية الجديدة، المؤيدة لغزة، الاعتراف الفوري بالدولة الفلسطينية. وفور فوزها، تعهدت الجبهة بإلغاء التشريعات المعادية للجماهير الشعبية التي أقرها ماكرون وعلى رأسها قانون التقاعد، وكذلك التشريعات العنصرية وعلى رأسها قانون الهجرة المعادي للمهاجرين.

من المهم أن يدرس اليسار المناضل في مصر مغزى هذا الانتصار المهم في هذا التوقيت والذي جاء بعد أيام قليلة من هزيمة حزب المحافظين اليميني المؤيد للصهيونية والاستعمار في بريطانيا. على اليسار المناضل في مصر أن يعمل بجدية لخلق راية كفاحية على برنامج حد أدنى يرفع راية العدالة الاجتماعية والديمقراطية ويسعى لكي يكون بديلًا سياسيًا للنظام السلطوي الحاكم.