بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

في ذكرى النكبة: انتصار “الأمعاء الخاوية”

في ذكرى نكبة فلسطين، نجح الإضراب الجماعي عن الطعام لحوالي 2500 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية، ليلة أمس، في إجبار الكيان الصهيوني على توقيع اتفاقية تقضي بإنهاء السجن الانفرادي وأوامر الاعتقال الإداري، كما تسمح لحوالي 400 أسيراً من غزة باستقبال الزيارات من عائلاتهم. وبالإضافة إلى ذلك تقضي الاتفاقية بتحسين ظروف حياة الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية.

يُعد ذلك انتصاراً ملهماً أحرزه الأسرى الفلسطينيون في مواجهة الكيان الصهيوني. وجدير بالذكر أن بدأ الأسرى في إضرابهم عن الطعام، فيما عُرف بـ"معركة الأمعاء الخاوية"، منذ 28 يوماً. واستمر اثنان من الأسرى، وهما ثائر حلاحلة وبلال ذياب، في إضرابهم عن الطعام لمدة أطول وصلت إلى 77 يوماً، ذلك علاوة على ستة آخرين كانوا في حالة صحية حرجة قبيل إنهاء الإضراب عن الطعام.

استطاع الإضراب الجماعي للأسرى الفلسطينيين عن الطعام في تحفيز موجة كبيرة من الاحتجاجات عبر الضفة الغربية، كما في غزة حيث خاضت أغلب العائلات الفلسطينية هناك تجربة اعتقال أبنائها في السجون الإسرائيلية. ذلك بالإضافة إلى المظاهرات التضامنية مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، والتي شارك فيها الآلاف في المدن الرئيسية عبر العالم، مثل لندن ومدريد وموسكو وكوالالمبور، إلخ.