بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عربي ودولي

من 12 أكتوبر إلى 6 نوفمبر

احتجاجات عبر العالم

في مجمل حصد الحراك الاحتجاجي العالمي، شهد الشهر الماضي تنوعا في الاحتجاجات على عدة أصعدة، بدءا بمطالب سياسية رفعها متظاهري سوريا رفضا لمؤتمر جنيف 2، ومظاهرات أذربيجان ضد تزوير الانتخابات الرئاسية ومظاهرات تايلاند ضد قانون العفو السياسي، أو ضد خطط اقتصادية مثلما ظهر باستمرار الحشد ضد خطط التقشف وارتفاع معدلات البطالة في عدة بلدان أوروبية كما في اليونان وإيطاليا.

كما ظهر على الخط الاحتجاجي تظاهرات واسعة ضد العنصرية وكراهية الأجانب مثلما حدث في روسيا، لتمتد للمطالبة باستقالة وزير الداخلية كما في فرنسا. فيما سيطرت النضالات العمالية على المشهد الاحتجاجي العالمي، ومن أهم مطالبها زيادة الأجور ووقف التسريح والفصل التعسفي، في حين استمرت نضالات عمالية أخرى في نضالها لانتزاع حقوقها رغم التفاف أصحاب العمل كما في منجم تازيازت بموريتانيا ومصفاة مأرب باليمن.

فيما يلي عرض لأبرز الاحتجاجات العربية والعالمية خلال الفترة من 12 أكتوبر حتى 6 نوفمبر.

المفاوضات تستمر.. والفقر أيضا في فلسطين
إثر قرار المنظمة الدولية بتقليص المساعدات لمئات العائلات في قطاع غزة، تظاهر مئات اللاجئين الفلسطينيين أمام مقر رئاسة وكالة غوث اللاجئين لتتحول التظاهرة إلى اعتصام استمر لساعتين، حيث رفعوا لافتات كُتب على إحداها “مساعدات الأسر الفقيرة خط أحمر لا يمكن السكوت عليه” وهتافات منها: “ناس بتاكل فراخ وحمام وناس مش لاقية مكان تنام”.

كانت قد وضعت الأنروا خطط لتقليص المساعدات المُقدمة إلى ثلث الأسر الفقيرة، بما يعادل 60 ألف من أصل 180 ألف أسرة بالقطاع خلال ال 6 أشهر القادمة، إثر تخفيض المخصصات المالية من الدول المانحة في الوقت الذي يتزايد فيه أعداد آلاف العمال الذين فقدوا أعمالهم وسوء الأوضاع السياسية والاقتصادية والمعيشية.

سوريا: “الحل في لاهاي.. لا في جنيف”
استمرت الاحتجاجات الشعبية ضد ممارسات الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” حيث اجتاحت موجة غضب عارمة مدينة الرقة باحتشاد المتظاهرين إثر حرق مقاتلون من داعش لمحتويات كنيستين ورفع رايتهم على إحداهما بعد تحطيم الصليب الذي يعلوها. كما خرجت عدة تظاهرات خلال هذا الشهر ترفض الاقتتال الدائر بين فصائل الكتائب المسلحة بجمعة “سلاحنا للجبهات لا للمناطق المحررة” بكل من حمص وحلب ودرعا ودمشق وريفها. وكانت السمة الأبرز للتظاهرات مؤخرا هو الحشد في أنحاء متفرقة بالبلاد تحت مسمى “الحل في لاهاي لا في جنيف” رفضا للحوار مع النظام إن لم يتضمن رحيل الأسد.

قمع خارج السجون وداخلها في إيران
أضرب أكثر من ثمانين معتقلا إيرنيا عن الطعام بسجن راجيشهر غرب طهران، احتجاجا على رفض السلطات تقديم المساعدة الطبية ورفض السلطات دفع المصاريف الطبية المكلفة وتدخلات أجهزة الأمن خلال نقل المعتقلين إلى المستشفيات. ويذكر أنه خلال السنوات الأخيرة توفى أكثر من عشرة سجناء رأي بسبب الإهمال المنهجي، إضافة إلى أعمال التعذيب التي يتعرضون لها في الحبس المؤقت والعقوبات القاسية التي تنزل بهم بعد محاكمات جائرة.

تزوير بالانتخابات الرئاسية واعتقال المتظاهرين في أذربيجان
اجتاحت شوارع أذربيجان، بمنطقة القوقاز، مظاهرات اعتقلت على إثرها السلطات عشرات من المتظاهرين ضد نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة بعد تسجيل دلالات واضحة على ملء صناديق الاقتراع لصالح المرشح الفائز، وبعدما أظهرت النتائج الرسمية فوز علييف خلفا لوالده قبل عشر سنوات بنسبة 85 % من الأصوات. ويسيطر علييف على معظم مقاليد السلطة ووسائل الإعلام، مما اعتبر البعض فوزه أمرا مسلما به في ظل ديكتاتورية حاكمة في أذربيجان.

“نريد حقوقنا” في لبنان
اعتصم موظفو مستشفى الحريري الجامعي احتجاجا على عدم صرف رواتبهم ومستحقاتهم عن شهر سبتمبر الماضي، وعدم معرفة مصيرهم في ظل عجز المستشفى عن توفير المواد الأساسية مثل الأمصال والشاش، بسبب الأزمة المالية الخانقة، مما انعكس على عجز الممرضين في تقديم عناية مناسبة للمرضى، في حين لم يقبض موظفو بعض المستشفيات الحكومية الأخرى رواتبهم للشهر الرابع. رفع المعتصمون لافتات كُتب عليها: “لا للاستهتار بصحة الشعب اللبناني”، و”المستشفى الحكومي الجامعي.. مشروع وطن”، و”نريد حقوقنا.. ونريد حلا نهائيا”.

كما خاض مستخدمي وموظفي مؤسسة كهرباء لبنان إضرابا عن العمل مهددين بالتصعيد إن لم يتم تأمين الاعتمادات المالية الكافية حتى نهاية العام الحالي، وإعادة الموازنة إلى حجمها بما يعيد بعض من مكتسبات العمال وحقوقهم، وهو ما انعكس على المواطنين بالانقطاع الكهربائي المتواصل. وقد لاقى الإضراب تضامن اتحاد النقابات العمالية للطباعة والإعلام في لبنان في بيان لهم.

حراك مستمر للمعطلين.. ونضال متصاعد للمعلمين بالمغرب
قطع عشرات المعطلين طريق القطار بمدينة سلا لمدة نصف ساعة حيث ردد المتظاهرون شعارات مناهضة للحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية الإسلامي بعد استخدام الشرطة للعنف ووقوع عدة إصابات. فيما اعتقلت السلطات معطلين آخرين باحتجاج أمام مقر القضاء الجنحي.

وللشهر الثالث على التوالي يستمر أساتذة سد الخصاص، ممن استعانت بهم الحكومة لسد عجز بالحصص الدراسية بالعام الماضي، في اعتصامهم احتجاجا على عدم الاستجابة لتسوية وضعيتهم المادية والمعنوية مشددين على ضرورة تجديد عقد العمل معهم. فيما واصل معتقلون سياسيون صحراويون إضرابهم المفتوح عن الطعام في إطار احتجاجات المعتقلين على سوء المعاملة وتدهور الحالة الصحية للكثير منهم في انتهاك ممنهج  تمارسه السلطات المغربية بقمع الصحراويين.

رومانيا: لا للتلوث البيئي واحتكار الثروة
تظاهر المئات في رومانيا احتجاجا على مشروع استغلال الغاز الصخري الذي تنوي شركة شيفرون الأميركية التنقيب عنه حيث طالب المحتجون حكومة بلادهم بسحب الامتيازات من المجموعة الأميركية وضرورة حماية الأراضي الزراعية نظرا للمخاطر البيئية المرتبطة بعمليات الاستخراج.

لم تكن المظاهرات وليدة أمس حيث تظاهر سكان المناطق التي من المقرر أن تبدأ فيها عمليات التنقيب منذ شهور رغم تطمينات مجموعة شيفرون الأميركية التي أكدت أنها اتخذت تدابير صارمة للسلامة ووعدت بتوفير فرص عمل.

أمريكا: إضراب العاملين بقطاع النقل لزيادة الأجور
دخل ما يزيد عن 2400 عامل بقطاع النقل بمدينة سان فرانسيسكو فى إضراب عن العمل أدى إلى توقف مروري وذلك بعد الفشل فى التوصل لاتفاق مع الإدارة حول قواعد العمل وزيادة الأجور والمزايا الإضافية، فيما حاول المسئولون التحايل على قوة الإضراب بتسيير عدد محدود من وسائل النقل والعبًارات.

يذكر إن إضراب عمال النقل هو الثاني من نوعه للعام الحالي، وهو القطاع الذي يقدم خدماته لأكثر من 400 ألف راكب يوميا.

إضرابات عمالية بإندونيسيا لتحسين ظروف المعيشة
نظم ثلاثة ملايين عامل إندونيسي إضرابا عاما عن العمل في عدد من الأقاليم الإندونيسية والعاصمة، استجابة لدعوة النقابات العمالية، للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية والاجتماعية. طالب العمال بتأمين صحي شامل لجميع الإندونيسيين وتوفير فرص عمل و تحديد الحد الأدنى للأجور ب 334 دولار شهريا.

حوار متعثر.. ونضال عمالي متصاعد في تونس
تستمر الاحتجاجات الاجتماعية بتونس في ظل حوار سياسي بين الحكومة والمعارضة لم يسفر عن إيجابيات، حيث قام أهالي منطقة الكربة بجندوبة بقطع الطريق الرابط بين غار الدماء و جندوبة احتجاجا على تواصل انقطاع الماء الصالح للشرب وتعبيرا عن استيائهم من التهميش المتواصل لهم.

وعلى مستوى الاحتجاج العمالي فقد نظمت النقابة الأساسية لأعوان شركة نقل تونس إضرابا لمدة 3 أيام للمطالبة بصرف منحة الخطر للسائقين والفنيين، إضافة إلى إقرار الترقية المهنية والتنقل دون مقابل عبر الشركة الوطنية للنقل بين المدن، وإقرار مصاريف لعلاج العاملين، واحترام القانون الأساسي للمؤسسة.

كما دخل أساتذة المعهد الثانوي بمعتمدية ماطر بولاية بنزرت إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على الأوضاع المتردية للبنية التحتية للمعهد والتي لا تتلاءم مع أبسط الظروف العادية للتدريس في ظل تهديدات بالتصعيد إن استمر المسئولين في المماطلة، وأيضا نظمت النقابة الأساسية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الحكومة بالقصبة بسبب تعطل صرف الأجور لشهرين مهددين بدخول الموظفين في إضراب عن الطعام.

السودان: محاكمة المعتقلين والحكومة تتحايل
اعتدت قوات الأمن السودانية علي متظاهري جامعة أمدرمان أثناء خروجهم في مسيرة ضد النظام الحاكم، مما أدي إلى حدوث اشتباكات بين قوات الأمن والطلاب المتظاهرين دون وقوع إصابات. فيما تواصل المحاكم عقد جلساتها لمحاكمة المعتقلين بالتظاهرات بتهم الإخلال بالسلامة والازعاج العام. يُذكر ما أعلنه النائب الأول للرئيس السوداني عن تعديل حكومي كبير في خطوة، اعتبرتها الحكومة، تهدئة الوضع بعد الاضطرابات التي جرت في البلاد.

فصل تعسفي وتعنت أصحاب العمل..  واحتجاجات عمالية متزايدة في الأردن
أضرب سائقي الصهاريج الناقلة لمادة حامض الفوسفوريك بمحافظة معان مطالبين بصرف علاوة خطورة العمل وشمولهم بالتأمين الصحي تعويضا عن تعرضهم لمواد كيماوية خطرة تأثر على الجهاز التنفسي، مؤكدين استمرارهم في الإضراب لحين الاستجابة لمطالبهم وسط محاولات الشركة تحميلهم الضرر المادي جراء الإضراب!. فيما واصلت النقابة العامة للعاملين في الموانئ والتخليص الإضراب عن العمل، احتجاجا على إنهاء خدمات عضو اللجنة النقابية على خلفية نشاطه النقابي، حيث رفضت الشركة الاستجابة للمطالب العمالية على الرغم من تدخل وزارة العمل من خلال مندوبها.

وفي نفس السياق نفذ العاملون في الشركة العربية لصناعة الألمنيوم إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على قرار إنهاء خدمات رئيس اللجنة النقابية في الشركة لمطالبته بصرف بدل العمل الإضافي للعاملين في الشركة. كما لوح موظفو شركة مياه اليرموك بتنفيذ اعتصام مفتوح أمام مبنى الشركة في إربد للمطالبة بالإسراع في تطبيق نظام هيكلة الرواتب بعد رفض وزير المياه مقابلة أعضاء النقابة.

ووفقا لتقرير المرصد العمالي الأردني فإن الاحتجاجات العمالية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2013 سجلت رقما قياسيا، إذ بلغت 743 احتجاجا، بزيادة قدرها 7.5 % مقارنة مع ما كانت عليه في ذات الفترة من عام 2012.

إسبانيا: عمال المناجم يدفعون حياتهم ثمنا
لقي 6 عمال مصرعهم في أحد مناجم الفحم في إسبانيا جراء تسرب غاز الميثان، وهو ما يعد ثاني أسوأ حادث بعد الذي وقع في أحد مناجم الفحم شمال البلاد نهاية شهر أغسطس من عام 1995 وخلف أربعة عشر قتيلا من عمال المنجم.

النضال يتواصل ضد إلغاء امتيازات النواب في العراق
هددت نقابة المحامين باعتصام مفتوح في جميع  المحافظات حيث أن مجلس النواب لم ولن يستجيب لمطالبهم الخاصة بإلغاء الرواتب التقاعدية والامتيازات للرئاسات الثلاث ولم ينفذ منها شيء. كما تظاهر عدد من أصحاب مصانع الطوب والعاملين بها ببابل بالعراق احتجاجا على قرار إنشاء سجن مركزي وتهديدهم بإخلاء المنطقة، طالب المتظاهرون بالعدول عن القرار الذي يؤدي إلى غلق العشرات من المصانع. كما تظاهر عدد من الأكراد تنديدا بالتفجير الذي استهدف قرية الموفقية، وقام المتظاهرون بقطع طريق الموصل ــ أربيل، مطالبين بتشكيل قوة من أبناء المنطقة لتوفير الحماية وإيقاف عمليات الإبادة التي تطالهم في قراهم.

والمتظاهرون في البرازيل يواصلون احتجاجاتهم
استمرار لموجة الاحتجاجات التي شهدتها البلاد منذ أكثر من شهرين، تظاهر مئات البرازيليين بريو دى جانيرو وساوباولو للتعبير عن غضبهم، حيث أن المفاوضات بين النقابات العمالية والسلطات لم تحقق أي تقدم، وهددت مؤخرا بتسريح أكثر من 400 موظف. في حين انطلقت تظاهرات تطالب بمجانية النقل وخفض أسعار تذاكر وسائل النقل العام، ورفعوا لافتات تندد بارتفاع الأسعار وسياسات الحكومة الاقتصادية. وتشهد بعض المدن البرازيلية موجة من المظاهرات، منذ عدة شهور، احتجاجا على سوء الخدمات العامة والتضخم وغيرها من الأزمات بأكبر دول أميركا الجنوبية.

ترحيل طلاب مهاجرين يثير التظاهرات بفرنسا
تظاهر أكثر من ألفي طالب بالمدارس الثانوية بباريس، احتجاجا على ترحيل طالبين بالمرحلة الثانوية لعائلات  المهاجرين غير الشرعيين. قام الطلاب بعمل متاريس خارج المدرسة وانطلقوا بمسيرة من ساحة “بلاس دو لا ناسيون” إلى وزارة الداخلية، مطالبين بعودة زملائهم. كما دعا الطلاب وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس إلى الاستقالة، وهددوا بالدخول في إضراب.

و”لا لكراهية الأجانب” في روسيا
تظاهر عشرات المواطنين الروس بمدينة بطرسبرج، مطالبين بوضع حد للممارسات الفاشية. تأتي المظاهرة في مواجهة تنامي التيار القومي وظاهرة كره الأجانب في البلاد. كما تظاهر عدد من ناشطي منظمة السلام الأخضرفي موسكو بروسيا، احتجاجا على استمرار اعتقال زملائهم في المنظمة بعد أن قام عدد منهم سابقا بتسلق منصة نفطية للتنديد بالمخاطر البيئية للتنقيب عن النفط في القطب الشمالي.

خطط التقشف تشعل الاحتجاجات في إيطاليا
اعلنت نقابات العمال للنقل العام عن إضراب عام احتجاجا على سياسات  التقشف التي أعلنت عنها الحكومة الإيطالية حين أقرت موازنة العام المقبل ليشمل التقشف قطاعات النقل والصحة والتعليم. فيما تظاهر مئات المواطنين بعدة مدن وبتضامن رجال الإطفاء وعمال قطاع الصلب وموظفون وطلاب، وقد توقفت حركة مترو الأنفاق الذى ينقل نحو أكثر من ثلاثة ملايين راكب يوميا، كما توقفت حركة سيارات النقل العام داخل روما وخارجها وكافة خطوط السكك الحديدية بين الضواحى والمدن.

والاحتجاجات ضد التقشف لا تهدأ في اليونان
دعت أكبر نفابتين باليونان العاملين فى القطاع الخاص وفى القطاع العام، إلى الإضراب احتجاجا على إجراءات التقشف المستمرة منذ أكثر من 3 سنوات ونصف مما أدى إلى ارتفاع معدل البطالة إلى مستويات قياسية بلغت حوالى 28% كما دفعت هذه الإجراءات الاقتصاد إلى دائرة ركود عميق.

الثورة مستمرة رغم الاغتيالات بالبحرين.. وشركات موريتانية تخفض عدد العاملين بها
شهدت عدة مناطق بحرينية مظاهرات غاضبة احتجاجا على اغتيال الناشط حسين المهدي بالرصاص الحي من قبل مليشيات تابعة لوزارة الداخلية البحرينية في سلسلة قمعية من استهداف النشطاء. كما تظاهر مواطني جزيرة سترة البحرينية، ورددوا شعارات تندد بفساد النظام الحاكم وتطالب بتغييره، وطالب المشاركون بإسقاط الملك حمد بن عيسى. وفي بلدة العالي، خرجت مظاهرات مماثلة تؤكد على حق الشعب في تقرير مصيره وردد خلالها المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط النظام.

وعلى الجانب الآخر أعلنت شركة كينروس الكندية، العاملة في منجم تازيازت موريتانيا، عن تخفيضات في عدد الموظفين في موريتانيا وفي المكتب الإقليمي في لاس بالماس، وستطال هذه التخفيضات نحو 300 موظف في تازيازت ومكاتبها الإدارية في نواكشوط ولاس بالماس وذلك بعد إبداء استعدادها لاستئناف المفاوضات مع العمال المضربين احتجاجا على التلاعب في صرف مستحقاتهم المالية.

عمال القطاع النفطي باليمن يضربون من جديد
قرت اللجنة النقابية لعمال مصفاة مأرب تمديد الإضراب الجزئي  للعاملين في المصفاة لإسبوعين، لإعطاء اللجنة الوزارية الفرصة لإنجاز مهامها المطلوبة، وهدد العمال في ذلك الوقت بعدم العدول عن الإضراب حتى يتم تحقيق المطالب المتعلقة بتسوية أوضاعهم أسوة بزملائهم في الشركات النفطية الأخرى التي لا تبعد عنهم سوى عشرات الأمتار. كما أدانت اللجنة في بيانها الأخير الاعتداء على عمال شركة انتراكس من قبل قوات الجيش، كما أدانت المواقف المشبوهة للجهات المعنية إزاء المطالب المشروعة والقانونية للعمال  للحصول على الحد الأدنى من الحياة الكريمة معلنة تضامنها الكامل مع تلك المطالب.

التايلانديون يتظاهرون ضد قانون العفو السياسي
للمرة الثانية، يتظاهر الآلاف من التايلانديين بالعاصمة بانكوك، احتجاجا على مشروع قانون العفو السياسي الذي يمنح العفو للسياسيين المتورطين في صراع سياسي قسًم البلاد لمدة نحو عشر سنوات، إلا أن مشروع القانون الذي حظي بموافقة البرلمان لايزال في حاجة إلى مصادقة مجلس الشيوخ لتمريره بشكله النهائي، الأمر الذي يرفضه المتظاهرون. ويذكر أن هذا القانون يتيح عودة رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا، يأتي ذلك وسط رفض المعارضة لهذا القانون وتهديدها باللجوء إلى المحكمة الدستورية.