بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عربي ودولي

(9 سبتمبر – 11 أكتوبر)

احتجاجات عبر العالم

لم تهدأ شوارع أوروبا طيلة الشهر الماضي، فأحد أهم  سمات الحراك الحالي تضمن أوسع التظاهرات ضد خطط التقشف وانعكاساتها الاقتصادية السلبية كما في البرتغال وبولندا واليونان وفرنسا، في حين ازداد حراك العاطلين وانعكس بوضوح في الوطن العربي كما في المغرب والجزائر والأردن. وعلى مستوى قضايا النضالات العمالية، تصدرت مطالب زيادة الأجور لتبدو كأكثر المعارك بروزا على الساحة العالمية خلال الفترة الماضية كما في نضال الأطباء في كرواتيا والعمالة الوافدة في قطر وعمال القطاع الحكومي بالولايات المتحدة الأمريكية وعمال النسيج في كمبوديا والموظفين في السعودية.

في حين شهدت بعض البلدان امتداد أفقي لاحتجاجات كانت قد بدأتها وتواصل الآن تحركاتها كما في إضرابات المعتقلين السياسيين بالمغرب وعمال المناجم في البوسنة ومظاهرات تونس والبرازيل، وإلغاء امتيازات النواب بالعراق، كذلك مظاهرات الثوار في سوريا ضد «داعش» (الدولة الإسلامية في العراق والشام)، وثوار البحرين ضد القمع الملكي.

فيما يلي رصد يوضح أفق الحراك العربي والعالمي لأبرز الاحتجاجات خلال الفترة من 9 سبتمبر حتى 11 أكتوبر..

في الذكرى العشرين لأوسلو: عمال فلسطين يدفعون الثمن
استمرارا للانتهاكات ضد العمالة الفلسطينية بإسرائيل، أعتقل جنود الاحتلال 10 عمال فلسطينيين أثناء طريقهم إلى مقار عملهم داخل الخط الأخضر. فيما تعرض عاملين آخرين إلى حروق من الدرجة الثانية إثر تعرض سيارتهم للحريق بعد إلقاء جنود الاحتلال الإسرائيلي  قنبلة حارقة باتجاهها.

وفي إطار الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على المسجد الأقصى، اعتصم عدد من النشطاء أمام مجمع النقابات المهنية في سلسلة تحركات قادمة، منددين بالاعتداءات الإسرائيلية. فيما نظمت حركة الجهاد الاسلامي مسيرة ضمت الآلاف في مدينة غزة نصرة للمسجد الأقصى ورفضا للمفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية تزامنا مع الذكرى العشرين لتوقيع اتفاقية أوسلو. كما تظاهر عشرات الطلاب الفلسطينيين العالقين في قطاع غزة أمام بوابة معبر رفح الحدودي مطالبين مصر بفتح المعبر المغلق وحاملين لافتات تدعو للإسراع بحل مشاكل تنقلهم في ظل الإغلاق المستمر للمعبر.

“لا لتكميم الأفواه” في إضراب الصحفيين بتونس
نظم صحفيون وقفة أمام مقر وزارة العدل احتجاجا على مثول 3 إعلاميين أمام القضاء كما خاضوا إضرابا عاما في قطاع الصحافة ليشمل المؤسسات الإعلامية بشقيها العام والخاص ومقاطعة نشاطات الرئاسات الثلاث ومسيرة انطلقت من أمام المحكمة الابتدائية إلى مقر رئاسة الحكومة بالقصبة مطالبين بإسقاط الحكومة والتحقيق مع رئيسها في قضية اغتيال البراهمي. فيما أعلن الاتحاد العام للصحفيين العرب تضامنه الكامل مع الإضراب وهو الثاني من نوعه خلال عام في ظل تعرض أكثر من 300 صحفي إلى اعتداءات لفظية وجسدية وملاحقات قضائية منذ أواخر العام الماضي.

في سياق آخر نفذ نواب المعارضة المنسحبين من المجلس الوطني التأسيسي وقفة احتجاجية أمام مقر الحكومة في العاصمة للمطالبة برحيلها، فيما لم تتوصل المعارضة، التي فضلت الحوار مع النهضة، إلى أي حلول للأزمة الحالية.

إضراب ضد النظام.. وضد «داعش» في سوريا
شهدت مدينة المعضمية بجنوب دمشق، المحاصر بقوات النظام منذ أكثر من عام، إضرابا عن الطعام خاضه مجموعة من الرجال توفيرا للغذاء الشحيح للأطفال والنساء تحت شعار “لا للركوع” مستمرين إلى أن يفك الحصار وتصل المساعدات الإنسانية والإغاثية. واستمرارا للصمود الشعبي نظم أهالي مدينة أعزاز إضرابا عاما تضمن إغلاق المحال التجارية ضد المظاهر المسلحة التي تعم المنطقة وتديرها «داعش» وسط مطالبات الأهالي بخروجهم الفوري من المدينة. فيما تظاهر أيناء مخيم اليرموك احتجاجا على حصار النظام منذ أكثر من 90 يوما لتصدر على إثر ذلك فتاوي تبيح أكل لحوم الكلاب والقطط.

آلاف الأطباء والممرضات في كرواتيا يضربون عن العمل
دخل آلاف الأطباء والممرضات فى أنحاء كرواتيا فى إضراب عن العمل، للمطالبة بزيادة الأجور بعدما رفضت الحكومة مطالب طرحتها النقابة العمالية. شارك في الإضراب 80 % من الأطباء والممرضات فى بعض المستشفيات.

اعتصام تحت الأرض وتهديد بالإضراب عن الطعام في البوسنة
اعتصم 140عاملا فى منجم بشمال البوسنة وهددوا بالإضراب عن الطعام فى نزاع بشأن الأجور وتوظيف مسئول بالإدارة متهم بانتهاك اتفاقية مع الحكومة بتأجيل توظيف العمالة غير المنتجة. فيما يعاني العمال من  من ضعف الأجور وصعوبة ظروف العمل وتأخر خطط التحديث.

رفع سن التقاعد ليس المحطة الأخيرة في أزمة فرنسا
أعلن المراقبون الجويون إضرابا عن العمل احتجاجا على مشروع القرار الأوروبى “السماء الموحدة” والذى يهدف إلى تغيير قواعد مراقبة الحركة الجوية فى أوروبا، ليتم إلغاء ما يقرب من 30 % من الرحلات.

كما تم تنظيم 180 مظاهرة شارك فيها عشرات الآلاف للتعبير عن رفضهم إصلاح نظام التقاعد والذي يقضي بزيادة تدريجية لعدد سنوات الاشتراكات للحصول على معاش كامل من 41.5 سنة إلى 43 سنة، وهو ما يعكس تضخم العجز في نظام المعاشات الفرنسي. فيما رفضت النقابات المعتدلة الموافقة على تنظيم مظاهرات.

“لن تقام كأس العالم بدون حقوق العمال”.. في قطر
تتوالى احتجاجات العمالة الوافدة التي تقوم بتنفيذ المشاريع الخاصة بكأس العالم تنديدا بأجواء العمل في قطر التي وصفت ب”القاسية” حيث عانى 90% من العمال الذين يتقاضون رواتب منخفضة من مصادرة جوازات سفرهم، وحجز الرواتب لفترات طويلة وفرض عقوبات مالية على الغياب عن العمل. ورفع المحتجون لافتات كتب عليها “البطاقة الحمراء للفيفا”. ومن المفترض أن تصدر منظمة شؤون العمال الوافدين تقريرا الشهر المقبل.

شلل بالقطاع الحكومي وتظاهر العاملين بالولايات المتحدة
تظاهر عمال القطاع الحكومي في واشنطن بسببهم توقفهم عن العمل قصرا عقب إغلاق دوائر حكومية بسبب أزمة الميزانية حيث اضطر مئات الآلاف من الأمريكيين إلى أخذ عطلة إجبارية غير مدفوعة الأجر، ما تسبب بحالة من الشلل وصلت إلى قطاع الدفاع إثر غياب أي اتفاق في الكونغرس حول ميزانية الولايات المتحدة.

بعد نضال استمر عدة أيام.. عمال النسيج ببنجلاديش يعلقون إضرابهم
تلقى عمال مصانع النسيج فى بنجلادش وعدا من أصحاب العمل برفع أجور أكثر من ثلاثة ملايين عامل فور أن تحدد لجنة حكومية الأجور الجديدة، رغم إدعائهم بعدم قدرتهم لزيادة الحد الأدنى الحالي والبالغ 38 دولارا شهريا بأكثر من 20%. وصدر الإعلان بعد اجتماعات بين أصحاب المصانع وقادة أكثر من 40 نقابة عمالية تمثل العمال فى 4500 مصنع نسيج فى بنغلادش التى تعد ثانى أكبر مصنع للملابس بعد الصين.

وفي كمبوديا أيضا.. عمال النسيج يحتجون على تدني الأجور
نظم نحو خمسة الاف من العاملين في صناعة الملابس في العاصمة الكمبودية تظاهرة إلى مبنى إدارة المدينة، للمطالبة بزيادة الأجور والعلاوات من 80 دولارإلى 150 دولار بالشهر، دعا خلالها المتظاهرون الحكومة لإقالة مدير المصنع.

احتجاجات العاطلين تشتعل في المغرب.. والمعتقلين أيضا
في سياق الاحتجاجات الاجتماعية تظاهر آلاف العاطلين للمطالبة بتوفير الوظائف في القطاع العام، كما خرج حشد كبير من مدينة تاركيست احتجاجا على تردي أوضاعهم الاجتماعية، منددين بشعارات ضد تهميش المدينة. كما دعت تنسيقية الرباط من حركة 20 فبراير إلى تظاهرة احتجاجية أمام البرلمان احتجاجا على غلاء الأسعار وتردي الخدمات.

وعلى مستوى الحراك العمالي نظمت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي إضراب وطني ليومين احتجاجا على التعنت والانفراد في اتخاذ القرارات المصيرية مطالبين بالتعويض المادي والإداري عن كل السنوات للأساتذة المجازين وأحقيتهم في المناصب المالية. كما أعلنت اللجنة الوطنية للأطباء المقيمين عن دخولها لإضراب عن العمل لمدة خمسة أيام في مسلسل تصعيدي ضد تمرير مشروع قانون 94ـ10 والمراد به فتح الباب أمام أصحاب رؤوس الأموال للاستثمار والمتاجرة في صحة المواطن المغربي، كما جدد الأطباء تشبثهم بمطالبهم الاجتماعية المتعلقة بالتعويضات عن الحراسة.

كما دخل اثنين من المعتقلين السياسيين في إضراب مفتوح عن الطعام بالسجن وسط تدهور  لحالتهما الصحية احتجاجا على أوضاعهما المزرية داخل السجن جراء ما يتعرضا له من سوء المعاملة الحاطة من الكرامة الإنسانية.

مظاهرات العاطلين تجتاح الجزائر
تظاهر عاطلون عن العمل بالجزائربـ”يوم الغضب”، في 25 مدينة جزائرية، للمطالبة بوجود فرص عمل دائمة للشباب، رفع خلالها المحتجون شعارات تندد بسياسات الحكومة في التشغيل، وهددوا بالاستمرار في احتجاجاتهم وتوسيعها اذا لم تتم الاستجابة لهم. وألقى القبض على أربعة متظاهرين في  العاصمة الجزائرية. في حين احتج أكثر من 63 أستاذا ناجحا بمسابقة التوظيف لسنة 2012 التي أشرفت عليها الوزارة مطالبين السلطات العليا بايجاد حل لمشاكلهم، رافعين شعارات “يا للعار يا للعار وزارة بدون قرار”، بعد توقيفهم عن العمل.

ويتواصل القمع ضد الثورة المنسية بالبحرين
تظاهر الآلاف احتجاجا على اعتقال المعارض خليل مرزوق بتهمة التحريض على الإرهاب وبعد ساعات على وقوع اشتباكات بين محتجين وقوات الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعات صغيرة من المحتجين حاولت الاقتراب من دوار اللؤلؤة مركز الاحتجاجات عام 2011. جدير بالذكر تعديلات ولي عهد البحرين لقانون الإرهاب ليتضمن كافة التظاهرات بالعاصمة المنامة.

لا لتهميش الأمازيغ في ليبيا
أغلق أمازيغ ليبيون أنبوب غاز رئيسي في منطقة جبل نفوسة غرب البلاد، احتجاجا على تهميشهم في الدستور المقبل بعد سنوات من الاضطهاد أيام حكم الدكتاتور السابق. ويشكل الأمازيغ نسبة 10% من عدد سكان ليبيا البالغ عددهم نحو سبعة ملايين نسمة. وكانت المفوضية الوطنية العليا الليبية للانتخابات قد حددت نهاية شهر أكتوبر موعدا أقصى لتقديم الترشيحات للجنة صوغ الدستور.

الحركة العمالية في الأردن: مشوار الألف ميل
انقضت إدارة الجمارك على التأثير الواسع لإضراب الموظفين في يوليو الماضي حيث عاقبت أحد العاملين بقرار نقل تعسفي من جمرك عمان إلى وزارة الزراعة. في حين هدد عمال مصفاة مأرب  العامة للنفط بعدم العدول عن الإضراب حتى تحقيق المطالب المتعلقة بتسوية أوضاعهم أسوة بزملائهم في الشركات النفطية الآخرى، كما نظم العشرات وفقة احتجاجية بمحافظة معان للمطالبة بتوفير فرص عمل. فيما واصل  العشرات من صحفيي وموظفي صحيفة “الرأي” اعتصامهم المفتوح للمطالبة بإعادة هيكلة رواتب جميع العاملين وصرف مكافأة سنوية. كما واصل معلمو العقبة تصعيد احتجاجاتهم المطالبة بتوفير سكن وظيفي بعد تلقيهم وعود سابقة لم يتحقق منها شيئ. أما المتقاعدون المهنيون فهددوا بالتصعيد إن لم تصرف لهم رئاسة الوزراء علاوة غلاء المعيشة.

تنوعت الاحتجاجات أيضا في قطاعات مختلفة حيث اعتصم بعض سائقي السرفيس احتجاجا على عدم توفر مواقف مناسبة لهم مما يزيد من نسبة مخالفات المرور، كما اعتصم ما لا يقل عن 100 سائق مطالبين “بسفلتة” الطريق.

اليمن: الاحتجاجات العمالية تعود من جديد
علق موظفو كليتي التربية والعلوم المالية والمصرفية بمديرية عبس محافظة حجة الدراسة حتى مناقشة ما تتعرض له من إهمال متعمد مؤكدين على سرعة صرف كل ما تم رصده بالموازنة العامة للجامعة. كما واصل موظفو مكتب المالية بمحافظة إب إضرابهم عن العمل في جميع فروع مكاتب المالية بالمحافظة احتجاجا على محاولة الاعتداء الذي تعرض لها مدير عام مكتب المالية داخل مبنى ديوان عام المحافظة مؤكدين استمرار احتجاجهم حتى يتم ضبط المعتدين وتقديمهم  للعدالة وتطبيق القانون عليه.

تظاهر عناصر من الحراك الجنوبي للتعبير عن رفضهم نتائج الحوار الوطني الشامل مطالبين بوفاء الحكومة بوعودها بإعادة الممتلكات التي صادرتها وموظفي الدولة الذين أقيلوا من وظائفهم، حيث ألقت الشرطة القبض على 17 منهم. وفي نفس السياق، خرجت مسيرة حاشدة في عاصمة محافظة أبين زنجبار تطالب بحل كافة المشكلات ومعضلات التنمية التي تواجه المحافظة وفك الحصار عن إغلاق صندوق الإعمار بدلا من الوعود والمماطلات.

احتجاجات ضد السياسات الليبرالية في بولندا
شارك ما يزيد عن 100 ألف عامل ونقابي في مسيرة نظمتها النقابات التجارية والعمالية للمطالبة بإصلاحات اقتصادية وتنديدا بالتعديلات الجديدة لقانون العمل التي تقضي بحق أصحاب العمل في تحديد ساعات العمل للعاملين.
وطالب المتظاهرون بتوفير الوظائف وزيادة الأجور والاحتجاج على إلغاء قانون رفع سن التقاعد إلى 67 عاما مطالبين باستقالة رئيس حيث وصل معدل البطالة إلى 13.1%.

مزيد من التقشف.. مزيد من الاحتجاجات في البرتغال
نتيجة خفض الميزانية طبقا لخطط الإنقاذ المزعومة، أضرب عمال قطاع النقل العام احتجاجا على انحدار ظروف العمل   وخصخصة وسائل النقل. وتواجه الحكومة إضرابات عمالية متكررة في ظل انتهاج سياسات تقشفية مستمرة لمدة عدة سنوات قادمة كشرط منح الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي حزمة إنقاذ تقدر بـ78 مليار يورو ويكتمل برنامج الإنقاذ فى منتصف 2014.

عمال صربيا: نحن نريد العمل والسلام والديمقراطية
شهدت العاصمة الصربية بلغراد مظاهرات احتجاجية لعمال أعضاء فى “نقابة الاستقلال” للمطالبة بالقضاء على البطالة فى البلاد التي وصلت نسبتها إلى 26%، وتحسين أوضاعهم المالية في مسيرات كبيرة إلى مقر رئاسة الوزراء، وسط تدابير أمنية صارمة. يُذكر أن الفترة الأخيرة شهدت إفلاس أكثر من 1000 شركة، وتشرد ما يقدر بـ800 ألف شخص فى الشوارع بدون عمل وسط إجراءات تقشفية جديدة أعلن عنها قبل أيام وزير المالية.

اليونان.. مظاهرات عمالية وإضراب ضد خطط التقشف وتسريح العمال
تظاهر مئات العمال اليونان احتجاجا على إلغاء 40 ألف وظيفة في القطاع العام أو نقلها للقطاع الخاص بحلول عام 2014، وتعبيرا عن الغضب الشعبي لمقتل مغني راب مناهض للعنصرية على يد أحد أنصار حزب الفجر الذهبي المتطرف. فى حين أضرب العاملون بالقطاع الحكومى عن العمل. كما انضم الأطباء ونقابتا المعلمين وموظفى الدولة ونظموا مسيرة احتجاجية طالبوا الحكومة بالتراجع عن قرارات تسريح الموظفين.

تجدد الاحتجاجات الاجتماعية بالبرازيل لإنهاء الفساد
تظاهر آلاف البرازيليين بعدة محافظات للتأكيد على مطالبهم في إنهاء الفساد وتحسين الخدمات العامة كالصحة والنقل والتعليم، كما حاول مئات الطلاب اقتحام حاجز للشرطة يحمي ستاد رياضي، ورفع المتظاهرون شعارات “أتخلى عن مباريات كأس العالم من أجل التعليم والصحة”. كما تظاهر أساتذة المدارس العامة بريو دى جانيرو، للمطالبة برفع الأجور وتحسين العمل. وعلى صعيد آخر تظاهر آلاف الأشخاص ضد التعصب الديني والمضايقات المتزايدة ضد المذاهب من أصل إفريقي. كما تظاهر مسئولون من ديانات أفريقية وبرازيلية.

التشيليون يتظاهرون في ذكرى انقلاب العسكر
تظاهر عشرات الآلاف بسانتياغو قبل يومين من الذكرى الأربعين لانقلاب الجنرال بينو شيه، ورفع المتظاهرون يافطات كتب عليها “أربعون عاماً بعد الانقلاب، لن ننسى أحداً ولن ننسى شيئاً”، وردد المتظاهرون شعارات ضد الديكتاتورية (1973-1990)، واستمرت المظاهرة على قرع الطبول قبل أن تصل إلى المقبرة الرئيسية في سانتياغو، التى يوجد فيها نصب مخصص لضحايا الديكتاتورية.

الشرطة المكسيكية تقمع المعلمين المضربين احتجاجا على تعديل قانون النظام التعليمي
قامت الشرطة المكسيكية بمواجهة المعلمين المضربين، الذين خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على محاولات تعديل قانون النظام التعليمي فى البلاد، ويَذكر أن التحصيل العلمي للطلاب في المكسيك يعد من الأسوأ بين البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، على الرغم من تكريس الحكومة لأكثر من خمس ميزانيتها للتعليم.

أطول سلسلة بشرية للتأكيد على استقلال إقليم كاتالونيا
احتشد عشرات الآلاف بشوارع إقليم الباسك شمال إسبانيا في سلسلة بشرية امتدت بطول 400 كيلو متر للتأكيد على دعمهم لفكرة استقلال الإقليم عن باقي الأراضي الإسبانية في ظل تردي الوضع الاقتصادي للبلاد وارتفاع معدلات البطالة، وذلك خلال احتفالهم بعيدهم القومي.

احتجاجات بالعراق تندد بالوضع الأمني وأخرى ضد التهجير الطائفي
استمر تظاهر العشرات من المواطنين للمطالبة بإلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين مع اعتقال خمسة منهم. وتأتي هذه التظاهرة بعدما شهدت أغلب المحافظات العراقية، تظاهرات مشابهة للمطالبة بإلغاء رواتب التقاعدية للبرلمانيين لأعضاء البرلمان العراقي وامتيازات الرئاسات الثلاث لتشمل ولأول مرة محافظتي صلاح الدين وكركوك.

في السياق نفسه، هدد المتظاهرون في كل من الناصرية وكربلاء والنجف بالزحف إلى بغداد والاعتصام أمام المنطقة الخضراء في حال عدم إجراء تعديلات جذرية في مشروع قانون التقاعد الموحد. كما تظاهر العشرات من موظفي العقود في كهرباء كركوك، للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم، ودعوا وزير الكهرباء إلى تحديد سقف زمني لهذه العقود.

على صعيد آخر، تظاهر العشرات من أهالي محافظة بابل أمام مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات احتجاجا على قرار استبدال عضو مجلس المحافظة الذي تم انتخابه من قبل الأهالي بعضو جديد بما يعد إهمال ومصادرة رأي الناخب. في حين تظاهر عشرات المدنيين بالبصرة، احتجاجا على ظاهرة استهداف أبناء “السنة وعمليات التهجير الطائفي في البصرة”، متهمين جهات سياسية بالوقوف وراءها. كما دعت حملة الإبادة الجماعية بالعراق إلى تنفيذ إضراب مدني رمزي في عدد من المدن العراقية، احتجاجا على سلسلة التفجيرات الإرهابية التي ضربت مناطق متفرقة من بغداد.

حملة لزيادة رواتب الموظفين في السعودية
دشن مواطنون سعوديون حملة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” للمطالبة برفع رواتب الموظفين نظرًا للارتفاع المتزايد في الأعباء المعيشية في أغنى دول العالم بالنفط. وينتقد بعض المؤيدين للحملة إنفاق الحكومة أموالا طائلة لمساعدة الخارج كما حدث عندما قررت السعودية دعم مصر بخمسة مليارات دولار. يذكر أن الشباب الذين تبلغ أعمارهم أقل من 29 عاما يمثلون نسبة 60 % من المواطنين وتبلغ معدلات البطالة 12,5 % رسميا لكنها أعلى من ذلك بكثير في صفوف الإناث.

تصفية شركات.. وضياع حقوق العمال في الكويت
دعت نقابة العاملين في شركة «خدمات القطاع النفطي» بالكويت إلى اعتصام أمام مبنى مجلس الأمة، اعتراضاً على قرار تصفية  الشركة من دون اعطاء العمال حقوقهم. ويشارك في الاعتصام عدد من النواب مهددين بخطوات تصعيدية ومنها الإضراب الشامل في حال لم يحصل العمال على حقوقهم كاملة.