بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

تضامنا مع القدس.. احتجاجات تدعو للإطاحة بالحكام العرب

وسط تصاعد موجة الغضب الشعبي تجاه ما يجرى في القدس المحتلة نظم  المئات من المحامين مظاهرة حاشدة ، ظهر اليوم، داخل مقر نقابتهم، وسط حصار أمني كبير في حين شهدت سلالم نقابة الصحفيين وقفة رمزية للقوى الوطنية الثلاثاء الماضي .

 

وندد المحامون بالاعتداءات الصهيونية المتكررة على المسجد الأقصى، مؤكدين أن الرهان الآن أصبح على الشعوب بعد أن خذلها حكامها.

وطالب محمد طوسون عضو مجلس نقابة المحامين والمقرر العام للجنة الشريعة الإسلامية –أخوان مسلمين – الشعوب العربيةَ والإسلاميةَ بالنهوض بواجباتها، من أجل الأقصى، والقيام  بانتفاضة كبرى لإزاحة الحكام الموالين للصهاينة والأمريكان.

 

ومن جهته قال محمد الدماطي عضو مجلس نقابة المحامين –يسار- إن النظام أغلق الباب أمام وسائل النضال السلمي.وأضاف: “آن الأوان أن ننتقل من الاحتجاجات إلى العمل الحقيقي، للضغط على الأنظمة الحاكمة المهادنة لأن ترحل وتتركنا نقرِر مصيرنا بأيدينا “.

 

وعلى صعيد متصل نظم ملتقى اللجان الشعبية لدعم فلسطين بالتنسيق مع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين وقفة احتجاجية  الثلاثاء الماضي على سلالم نقابة الصحفيين، للتنديد بالاعتداءات المستمرة ضد المسجد الأقصى .

شارك في الوقفة ممثلون عن كافة القوى الوطنية ، وفي بيان له دعا ملتقى اللجان الشعبية لدعم فلسطين والمقاومة جماهير الأمة العربية والإسلامية والأحرار من كافة إنحاء العالم للتحرك ضد هذا العدوان بالتظاهر والاعتصام، وتفعيل كافة أشكال الاحتجاج.

 

وهتف المتظاهرون: ” على الأقصى رايحين شهداء بالملايين، تصدير الغاز عار وخيانة والحصار عار وخيانة، المقاومة مش إرهاب.. دا الكيان هو الإرهاب، والمقاومة هي الحل“.

 

وانضم للوقفة أعضاء لجنة المحاكمة الشعبية لنكسة الغاز،  بعد أن أغلقت نقابة المحامين أبوابها في أولى جلسات المحاكمة التي كان من المقرر  إقامتهابنقابة المحامين وبموافقة مسبقة من مجلس النقابة، بالتزامن مع الذكرى 36 لانتصارات أكتوبر.