بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

قصيدة “يا عمنا”

قصيدة من تأليف الشاعر الشاب أحمد الرفاعي

يا عمنا.. شوف النهارده في كوننا
خلق وبشر
وكمان يا سيدي فيه شجر
فوقهم قمر
وتحتهم حبه تراب
وزرع أخضر ع اليمين
مستنظرين نقطة مطر
وطير مهاجر في السحاب
واللي اتعمله كام حجاب
وكل شيء خلقه الإله
جل في علاه.. عجبي عليه
خلقه بإيديه أدنى كتير من مستواه
شوف برضه تاني يا عمنا
في كام بلد من حولنا
وكام عمارة في كام بلد
وجوه منهم كام ولد
وكام سعيد منهم يا عمي
وكام يا سيدي مات كبد
واسأل عليَ السهرانين
وسط الغيطان وسط المدن
خلف المواني مزروعين
مستنظرين رسو السفن
علشان يهجوا ويطفشوا
من طين لطين ويعششوا
بس الإهانة لو هناك زي هنا
يبقى هنا أهون كتير
على الأقل إن موتنا نبقى في أرضنا
حراس أمان على عرضنا
أنا الزمان عامل حسابي
وكأني أنا الزمان
خايف لزي ما هد فيا
يوم أهد أنا في كمان
رغم إني أضعف خلق ربي
يوم هييجي يقولوا كان
والزمان عمره في يوم
ما يقولوا عنه دا كان زمان
ماشي كقطر.. سايقه شيخ أبكم أصم
أعمى كفيف عيشته ضنك حاله يغم
قضبانه هو عضم ناس ساكته وغلابة
وقوده دم
تبقى الحياة دي فيها إيه
يعجب ياعم
أشكي إلى الله العظيم
حال البشر
اللي قتل صاحبه وأخوه
واللي غدر
واللي سرق واللي نهب
قلبي انفطر
واحد يا ناس بيبيع ضناه
علشان سفر
قالوا الحياه فيها الأمان
فيها الخطرقالوا كمان فيها بنات
زي القمر
بقى فيه بنات بتبيع شرفه وعرضها
علشان تجيب لقمة لأبوها اللي انكسر
جاء الخطر..
وصل العريس المنتظر
يبقى العلاج عند الطبيب
بس بحذر
يوم الفرح رب العباد
عدى وستر
طب قوللي أنت مين كسب
ومين يا عمي اللي خسر