بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

قصيدة لمصر

عِشِقتْ النُور عَشانْ عَايش

في دُنيا ضَبابْ

وأنا والشِعر وحبيبتي

بقينا أغراب

عِشِقتْ الطِير عَشانْ طَاير

ومِش مَسجُون

عِشقتك وَطَنْ

بِـ كُل عَسَاكرُهْ وكِلابُه

عَاشِرت مَرارُه وعَذابُه

عِشقتْ البَردْ في الزَنَازِين

عشان شوَقِني أحضَانِك

عِشِقتْ الجَري في المَيَادِين

عَشَانْ عَارف أكيد هَوصَل

وأَرمي نَفسي بين إيدك

وأنا بَنهَجْ

عَشَانْ عِشقِكْ مَالوُشْ مِلة

ولا لُه دِيِنْ

عِشِقتْ العِشقْ دَه بِقُولة

بَحِبَكْ

نَدَرتْ النَدرْ أَصَلِيلِكْ

وأَوُفِي الدِينْ

صَحِيح قَلبي مَاليه الطِيشْ

وبيدور عَليَ غِيركْ

ولما بَمشي عـ الكُورنيش

فـ بتأكِد

بـ إني سَجِينْ لكن طِيِركْ

صحيح بـ تُدوسِي وبـ تِقسِي

صحيح رَمياني بـ رُصَاصِك

في كل مَسيرة ومُظَاهرة

لكن قَلبي مش جَاحِد

بَحِبِكْ إنتي يا طَاهرةَ