بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

فن وأدب

قصيدة:

وداعاً “سيف” الحق

رسم التاريخ صورة
براويزها مكسورة
جواها 100 فارس
يتجادلوا سوا
على المشهد الخيبان
“إحنا الطريق اللي
بيحدد الأمصار
إحنا صحيح ساكتين،
لكننا فرسان”
من ضلمة المشهد
يظهر في نور خافت
من شرخ في البرواز
فارس بدرع إزاز
خطواته تتهافت
ويبص على مشهد
يطغي عليه الطابع الهزلي
ويقول
“لسة النضال ماخلصش،
لسة الصراع أزلي”
وبإبتسامة بسيطة
بيوزع الفرسان على المتاريس
ويجمع الأعداء في المشهد الواضح
ويقول “طول ما النهار صابح،
لا يأس في الثورة”
بعد أما “سيف” الحق
قام نظّم المشهد
وقف التاريخ يشهد
على راية المظاليم
فبتختفي فجأة
من وسط معارك الضاحية
وحلمه في المعتقل عايش
وصورته جوانا
لسة أكيد صاحية
عذرا يا سيف عذرا
الصورة ممسوحة
من ريشة السجان
إحنا هنا مساجين
انت هناك إنسان