بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ديوان بهاجيجو

أعمال الفنان بهجت عثمان
الناشر: دار المستقبل العربي/ السفير بيروت 2005

صدر أخيرًا عن دار المستقبل العربي ودار السفير كتاب “ديوان بهاجيجو” للغائب الحاضر بهجت عثمان الذي أمتعنا وآلمنا برسومه الكاريكاتورية التي حفرت في تاريخ هذا الفن في مصر. قدم الكتاب طلال سلمان وعبد الرحمن منيف ثم جاءت رسومات بهجت تتعرض لقضايا لا تزال ملحة ومعاصرة كالاستبداد والديكتاتورية والتبعية للإمبريالية (جمهورية بهجاتيا العظمى) والاستغلال والقهر (حكومة وأهالي).

سطع نجم بهجت عثمان مع ميلاد “صباح الخير” التي ضمت مجموعة من رسامي الكاريكاتير كصلاح جاهين وحجازي وزهدي ورجائي، فهو من جيل الستينيات الذين آمنوا بحلم العدالة الاجتماعية فتحول إلى رجل الحزب المعارض ووجه كل فنه للنقد اللاذع والسخرية المريرة في عهد السادات.

تحول بهجت في وقت لاحق إلى رسوم الأطفال فطالما قال “إنني توقفت عن الكاريكاتير لأن الواقع أصبح أكثر كاريكاتورية مما يمكن أن يرسم “لذلك فقد توجه إلى رسم للأطفال، الأمل القادم.

الكتاب مجموعة متنوعة من رسومات بهجت في مراحل مختلفة من حياته الفنية، فعندما نتأمل “ديوان بهاجيجو” نشعر أن بهاجيجو حاضر وحاضر جدًا بل وأنه يخوض معنا معركة التغيير.