بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الثلاثية الأوبامية

أيام انتخابه:
أسوان بتنده ع المنيا
والندهة واصلة لآخر الكون!
وبيرقصوله قوي ف كينيا
مستبشرين بسمار اللون!!
حاسيينه حيداوي المطحون
وتبقى بَرْداً وسلاما
الناس أهِه.. حابّاك بجنون
وعشمانين خير يا أوباما!

***

بيقولوا: “صح ديمقراطي
وواد جدع صاحب صاحبه!
بيحب عمرو دياب وشيرين
ولو تعاشره حتحبه!!
واكمنه راضي عليه ربّه..
خلصنا من بوش الواطي!!”
الناس أهِه.. حابّاك بجنون
وعشمانين فيك يا أوباما!

***

قعدت شارد ومسهّم..
(تقول يا واد ولا تخبي؟؟)
ساكت وسري المتلجم..
بيفط من عيني وغلبي
لا تقوللي أسمر ولا أبيض
ده لو ملاك بجناح أبيض
وحلّ في البيت الأبيض..
لازم حيكشفلك نابُه
ومهما حط احمر وابيض
في الجد.. راح يقفل­­ بابه
ويسوق عليك كل كلابه
ويحرمك من أسلابه
ويهَمَّلك برضه جنابه..
لا حيلتك اسود.. ولا أبيض!
وان طيروا ألف يمامة
وان فرقعوا مليون بمبة..
والله لناخد فيك بمبة
وابقى افتكرها يا أوباما!!

أيام ضرب غزة:

البيه سكت أيام وأيام
وكلبه يحصد في الأرواح
ولما جه ينطق.. يا سلام..
ساوى القتيلة بالسفاح!

***

إشمعنى طيب يوم مومبيه
طلبت محضر وتحري
أنا مش حلومك يا مون بيه
علشان هرشتك من بدري!

***

مركبتي سالمة يا سلامة
وكفتي هي الطبّة
مش قلتلك يااسطى أوباما
والله لناخد فيك بمبة!!
لما جه القاهرة:
ثالث قصيدة اكتبهالك
تقولشي طيفك مكتوبلي!
وهي كلمة بقولهالك
لا تردهالي ولا تقوللي
والله لو تدبح حالك
وتقضّي عمرك تحلفلي..
العبرة يابه بأفعالك
مش بالكلام الجندفلي!!

***

مادينا اهه.. بص علينا
دكاترة ف علوم الهتافات
غسلنهالك بإيدينا
من الهرم لبين السرايات
وفضّيناها وِخْفينا
وحصل لنا يمن وبركات
حركاتكو ماتخيلش علينا
إكمننا ملوك الحركات!

***

يابن الحلال شوف يا مصفي..
دم الغلابة ف غرب وشرق
المال ده ياما وحيكفي
لو قسموه الناس بالحق
والأرض حلوة وبتدفّي
لو شلنا بين الناس الفرق
إنت ابن بيت أبيض مخفي
ومهما قلت.. حقولك لأ!!