بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

البرنامج الانتقالي – احتضار الرأسمالية ومهام الأممية الرابعة

« السابق التالي »

8 – مصادرة ملكية بعض المجموعات الرأسمالية.

إن برنامج المصادرة الاشتراكي، أي الإطاحة السياسية للبرجوازية وتصفية سيطرتها الاقتصادية، ينبغي ألا يمنعا في أي حال من الأحوال من المطالبة، في الفترة الانتقالية وحين تتوفر المناسبة، بنزع ملكية بعض فروع الصناعة التي تكوّن أهم الفروع بالنسبة للوجود القومي، أو بعض المجموعات البرجوازية الأكثر طفيلية.

هكذا نرد على المواعظ النوّاحة للسادة الديموقراطيين حول ديكتاتورية «الستين عائلة» في الولايات المتحدة أو «المئتي عائلة» في فرنسا، بطلب مصادرة ملكية هؤلاء الستين، أو المئتي إقطاعي رأسمالي.

وبالطريقة نفسها تماما، نطالب بمصادرة ملكيات الشركات الاحتكارية لصناعة الحرب، وسكك الحديد، وأهم مصادر المواد الأولية، الخ.

أما الفرق بين هذه المطالب والشعار الإصلاحي الغامض جدا القائل ب «التأميم»، فيتمثل بأننا:
1- نرفض المصادرة لقاء تعويض.
2- نحذر الجماهير من دجّالي «الجبهة الشعبية» الذين يبقون في الواقع عملاء الرأسمال، فيما يقترحون التأميم، قولا لا فعلا.
3- ندعو الجماهير ألا تعتمد على غير قوتها الثورية الخاصة بها.
4- نربط مشكلة مصادرة الملكية بمشكلة سلطة العمال والفلاحين.

إن ضرورة إطلاق شعار نزع الملكية في التحريض اليومي، وبالتالي بصورة مجزأة، وليس فقط من وجهة النظر الدعائية، بصورتها العامة، تنجم عن كون مختلف فروع الصناعة على مستويات مختلفة من التطور، وكونها تشغل مواقع مختلفة في حياة المجتمع وتمر بمراحل مختلفة من صراع الطبقات. إن صعود البروليتاريا الثوري هو وحده القادر على جعل المصادرة العامة لملكية البرجوازية بين المهام المباشرة. إن الغرض من المطالب الانتقالية هو تهيئة البروليتاريا لحل هذه المشكلة.

« السابق التالي »