بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

محلب.. رئيس للوزراء من لجنة سياسات الوطني المنحل

توقعت تقارير إعلامية تولي المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان الحالي رئاسة الحكومة عقب إستقالة حازم الببلاوي.
إن صدقت التوقعات فهذا لا يعني إلا عودة مباشرة وصريحة إلى ما قبل 25 يناير دون الحاجة إلى وجوه ثورية لتجميل المشهد، فوزير الإسكان الحالي متهم بعدة قضايا فساد من أشهرهم قضية تجديد قصور الرئاسة وظهر في الصور التي ألتقطت أثناء تشييد القصور وقت أن كان رئيسا لشركة المقاولون العرب بصحبة سوزان مبارك وإبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق كما يشتهر بعلاقته القوية بعلاء و جمال مبارك نجلي الرئيس المخلوع.

وكانت هيئة الرقابة الإدارية، قد كشفت عن أكبر قضية فساد للرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه علاء وجمال منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن، وهي عبارة عن مليار جنيه مستخلصات أعمال مقاولات وهمية لإجراء تعديلات بالقصور الرئاسية لم تتم، في حين أنه تم الاستيلاء على هذه المبالغ لصالح الرئيس السابق وأسرته لبناء وتشطيب وتأسيس الفيلات الخاصة المملوكة لهم بالتجمع الخامس وجمعية أحمد عرابي.

كما عين محلب قبل الثورة عضوا في مجلس شورى بالتعيين ضمن من كان يعينهم المخلوع مبارك، وكان أيضا عضوا في لجنة السياسات بالحزب الوطني وكان رئيسا لشركة المقاولون العرب لمدة 11 سنة بقرار من الوزير المحبوس إبراهيم سليمان.