بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

«النديم» لـ«لجنة الخمسين»: هل لازلتم في البلاد؟

مركز النديم

أصدر، أمس، مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، بيانا موجها للجنة الخمسين، بعنوان “رسالة مفتوحة إلى لجنة كتابة الدستور”. تحدث فيها عن أوضاع المعتقلين في مصر بعد أحداث 30 يونيو. وذكّر فيه بالمادة 54 من الدستور، الذي وضعته لجنة الخمسين نفسها، والتي تتحدث عن حق الموقوف في الاتصال بذويه، وتوكيل محامي له، وتقديمه لجهات التحقيق في وقت لا يزيد عن 24 ساعة منذ وقت “تقييد حريته”.

وجاء في البيان، “في هذا البلد سجون ممنوع دخولها على المحامين والأهالي.. سجون سرية .. وأدوار سرية في سلخانات أمن الدولة وأقسام الشرطة تخضع تماما لسادية رجال استدعتهم السلطة بعد إبعادهم بعد ثورة 25 يناير التي تقولون أنكم منتمين إليها.. فماذا أنتم فاعلون
في هذا البلد سجون تتسرب منها رسائل تتحدث عن جحيم يتضاءل أمامه جحيم سجن أبو غريب وجوانتانامو.. فماذا أنتم فاعلون؟”.

واستنكر البيان غياب واضعي الدستور، وصمتهم عن الانتهاكات اليومية التي تمارس ضد الناس في السجون والمعتقلات، وفيه “هل لازلتم في البلاد أم تركتموها؟ (..) هل تعلمون أن رتبا في الشرطة والمخابرات وأمن الدولة تختطف الناس من بيوتها.. أسرا بأكملها (..) وأن من يجرؤ منهم على ذكر الدستور والقانون يقال له: بلله واشرب ميته؟ (..) لماذا لا نراكم معتصمين أمام مكتب النائب العام، أمام مصلحة السجون، بل أمام السجون ذاتها؟”.

للإطلاع على الرسالة كاملة (الرابط)