بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

بالضرب والتحرش والاعتقال..

قوات الداخلية تعتدي على وقفة تضامنية مع ماهينور المصري

جانب من الوقفة الاحتجاجية قبيل اعتداءات الداخلية

هاجمت قوات الداخلية اليوم الخميس المؤتمر الصحفي المنعقد في المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالإسكندرية، واعتقلت عددا من النشطاء، واعتدت بالضرب عليهم وتحرشت بالمتظاهرات ونقلت المعتقلين إلى مديرية الأمن.

كانت جبهة الدفاع عن الحقوق والحريات قد دعت لمؤتمر اليوم لتدشين حملة “الحرية لماهينور المصري وجدعان إسكندرية.. أسقطوا قانون التظاهر”، بحضور الرفاق هيثم محمدين والدكتور طاهر مختار ورنوة يوسف أعضاء حركة الاشتراكيين الثوريين، والمحامي خالد علي، عقب الحكم الصادر أمس بالحبس سنتين وغرامة 50 ألف جنيه على الرفيقة ماهينور المصري في قضية خرق قانون التظاهر على خلفية وقفة احتجاجية أثناء إحدى جلسات قضية خالد سعيد، وقد صدر الحكم نفسه في نفس القضية على كلٍ من لؤي القهوجي وعمر حاذق وإسلام حسانين.

بدأ المؤتمر بكلمة الرفيقة رنوة يوسف التي تحدثت عن مشوار الرفيقة ماهينور المصري في النضال منذ عشر سنوات ضد نظام حسني مبارك، وبعد الثورة. أعقبتها كلمة المحامي محمد رمضان حول ملابسات القضية. وتضمن المؤتمر شهادة الرفيق طاهر مختار على وقفة خالد سعيد، بالإضافة إلى كلمتين للرفيق محمدين والمحامي خالد علي حول قانون التظاهر المقيد للحريات وضرورة إسقاطه ومواجهة قمع الديكتاتورية العسكرية بقيادة السيسي.

وعقب انتهاء المؤتمر، نظم الحاضرون سلسلة بشرية على طريق البحر في كامب شيزار أمام المركز انتهت بعد وقت قصير، وأثناء انصراف المتظاهرين فوجئوا بوصول تشكيلات أمن مركزي بقيادة ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية، وهاجمت قوات الأمن المتظاهرين وطاردتهم في الشوارع الجانبية للمركز، واعتدوا بالضرب على الرفيقين الدكتور طاهر مختار ومصطفى أنور الطالب بكلية الهندسة، وألقوا القبض عليهم بالإضافة إلى الرفيق محمد خليل الطالب بكلية الصيدلة أعضاء حركة الاشتراكيين الثوريين، واقتادوهم مع العديد من المعتقلين الآخرين إلى سيارة الترحيلات لنقلهم إلى مديرية الأمن.

ثم قامت قوات الأمن باقتحام المركز المصري والقبض على المتواجدين ليصل عدد المعتقلين إلى خمسة عشر معتقل المعلوم عنهم حتى الآن وهم: ميتري جبرائيل، وطاهر مختار، ومؤمن حبيبة، ومحمد عواد، وعصام مهدي، ومحمد الشافعي، وإسلام ممدوح، ويوسف السعيد، ومصطفى أنور، وأحمد ميشو، ومصطفى عيسى، ومجدي النقيب، وهشام عصام، وأحمد عبد السلام، وعبد الله البحّار، ومحمد خليل، وخالد صلاح الدين.