بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الأمن يعتدي على أعضاء حركة الاشتراكيين الثوريين في الصالحية

قام أفراد من أمن جهاز تنمية مدينة الصالحية الجديدة مساء أول أمس الجمعة باحتجاز الرفيق محمد علي (أبوعلي)، وعمر عبد العزيز (زيزو)، عضوي حركة الاشتراكيين الثوريين، ومراد صفوت (ناشط مستقل)، وذلك أثناء توزيعهم البيان الشعبي لحركة الاشتراكيين الثوريين الخاص بدعم حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، حيث قاموا باحتجاز الرفاق ومحاولة تفتيشهم دون سابق إذن، وحاولوا الاعتداء عليهم والتعدي عليهم لفظيا وإجبارهم على الذهاب إلى قسم شرطة الصالحية، وعندما رفضوا الانصياع لهم قاموا بإبلاغ قسم شرطة الصالحية، لتقوم قوة من القسم بالتوجه للمكان والقبض عليهم واقتيادهم إلى القسم.

وعند تفتيش حقيبة أحد الرفاق وجدوا بوسترات حملة حمدين وبيانات، وهنا تم الاعتداء جسديا على الرفيق أبو علي من قبل أفراد الشرطة بالقسم، حتى تدخل مأمور القسم، وقام بالاعتذار لهم وإطلاق سراحهم.

وأكد الرفاق أنهم توجهوا أمس السبت إلى جهاز مدينة الصالحية وقاموا بتقديم بلاغ بحق أفراد أمن جهاز مدينة الصالحية، وذلك لتعدي سلطاتهم والتعدي على مواطنين عزل بدون وجه حق.