بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

وقفة للتنديد بتعذيب وقتل المحامي كريم حمدي

المحامون يهتفون “مش هنسيب الحق.. سامعين ولا لأ”

المحامون يتظاهرون أمام مكتب النائب العام للتنديد بتعذيب ومقتل المحامي الشاب كريم حمدي

نظم اتحاد شباب المحامين أمس الأحد وقفة احتجاجية داخل نقابة المحامين اتجهوا بها إلى مكتب النائب العام ليعلنوا مطالبهم الصريحة على النائب العام الذي أعلن قبل أيام حظر النشر في قضية مقتل المحامي كريم حمدي في وسائل الإعلام المختلفة. هتف المحامون “أول مطلب للمحامين، محاكمة محمد إبراهيم”، و”مش هنسيب الحق، سامعين ولا لأ”، و”يا داخلية جرى ايه، نسيتوا العلقة ولا ايه”.

كانت قوة من وزارة الداخلية قد داهمت منزل المحامي كريم حمدي منذ أيام، وألقت القبض عليه، ليُعرض على النيابة العامة صباح اليوم التالي للتحقيق معه بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية، وتنظيم مسيرات غرضها قلب نظام الحكم، وترويع المواطنين. ومن ثم قررت النيابة حبس كريم أربعة أيام على ذمة التحقيقات في القضية داخل قسم المطرية، وداخل القسم قام كلٌ من المقدم عمر حماد والنقيب محمد الأحمدي بالتناوب على تعذيب كريم داخل زنازين القسم حتى الموت.

جديرٌ بالذكر أن كشف تقرير الطب الشرعي عن وجود إصابات في الرأس والبطن والظهر، مما أدى إلى وفاة كريم.

دشن استشهاد المحامي كريم حمدي انتفاضة من المحامين ضد انتهاكات الداخلية المستمرة بشكل عام، وعلى المحامين بوجه خاص، حيث لم تكن حادثة تعذيب كريم الأولى من نوعها الذي يتعرض لها محام على يد الشرطة.

وتتخلص مطالب المحامين في عزل وزير الداخلية محمد إبراهيم ومحاكمته على الجرائم التي اقترفها، ومنع قرار حظر النشر في القضية، وإعلان كافة خطوات التحقيق مع المتهمين بقتل المحامي الشاب، وتوفير معاش لأسرة الشهيد من نقابة المحامين.

كما أعلن اتحاد شباب المحامين أن وقفتهم بالأمس لن تكون الأخيرة، كما قرروا التواجد مرة أخرى يوم الاثنين المقبل 9 مارس في حالة عدم تنفيذ مطالبهم.