بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

في بلاغ للنائب العام: الصحفيون يتهمون محمد إبراهيم بقتل ميادة أشرف

سلم وفد من الصحفيين اليوم عريضة للنائب العام المساعد هشام سعد، تطالبه بإعادة فتح التحقيقات في مقتل الصحفية ميادة أشرف وتتهم وزير الداخلية السابق بقتلها.

وانطلقت مسيرة ضمت عشرات الصحفيين من مبنى نقابة الصحفيين إلى دار القضاء العالي بوسط القاهرة، وكان يتقدمها والد الصحفية القتيلة أشرف محمد وعضوي مجلس نقابة الصحفيين محمود كامل وأبو السعود محمد.

كانت ميادة قد قتلت أثناء تغطيتها لمسيرة لأنصار الإخوان في منطقة عين شمس شرق القاهرة في 28 مارس 2014. وأحالت النيابة منذ أسبوعين 48 متهما من جماعة الإخوان للمحاكمة بتهمة قتل ميادة.

ووجهت عريضة الصحفيين التي حملت توقيعات نحو مائتي صحفي، أصابع الاتهام إلى وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم بصفته مسئولا سياسيا وجنائيا عن مقتل الصحفية.

وقال محمود كامل عضو مجلس النقابة نريد الوصول للجاني الحقيقي، ونأمل أن يستجيب النائب العام لمطلبنا مشددا على عدم قبول الصحفيين لتسييس القضايا وتحميل طرف بعينه مسئولية كل الجرائم التي اُرتكبت.

كانت شاهدة الواقعة الصحفية أحلام يونس، قد أكدت في تحقيقات النيابة أن الطلق الناري الذي أودى بحياة ميادة جاء من جهة قوات الأمن.

وقام وفد من نقابة الصحفيين برئاسة يحي قلاش نقيب الصحفيين، بزيارة أسرة الزميلة في قريتها بمحافظة المنوفية في 28 مارس الماضي وأهدى الأسرة درع النقابة. ودعت لجنة الحسيني أبوضيف جموع الصحفيين إلى مسيرة اليوم، وتعهدت في بيان لها بالعمل من أجل القصاص لشهداء الصحافة الذين سقطوا منذ اندلاع ثورة يناير 2011.