بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

حبس رئيس تحرير “مصر العربية” 15 يومًا بعد يومين من تضارب الاتهامات

529

قررت نيابة الدقي، أمس، الخميس، حبس رئيس تحرير موقع مصر العربية عادل صبري 15 يومًا، على ذمة التحقيقات، بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية محظورة، ونشر أخبار كاذبة، وإدارة موقع إلكتروني دون ترخيص.

كانت وزارة الداخلية قد أعلنت، يوم الأربعاء الماضي، عن اتهامات لا علاقة لها بالاتهامات التي تم حبس صبري بسببها، وهي إدارة موقعًا إلكترونيًا دون ترخيص بالمخالفة للقانون، لكن فوجئت هيئة الدفاع عن صبري بادعاء ضابط الأمن الوطني، شفهيًا، أن صبري مطلوب ضبطه وإحضاره في القضية 977 حصر أمن دولة عليا المعروفة بـ”مكملين 2″، ثم وجهت النيابة لـ”صبري” اتهامات أخرى وهي الانضمام لجماعة إرهابية محظورة ونشر أخبار كاذبة.

وتعرَّض موقع “مصر العربية” لاقتحام من قبل مباحث المصنفات الفكرية، التابعة لوزارة الداخلية، وتشميعه، واعتقال رئيس التحرير، يوم الثلاثاء الماضي، بعد يومين من تغريم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة مكرم محمد أحمد، الموقع، بـ50 ألف جنيه، لنشره تقريرًا صحفيًا عن الرشاوى الانتخابات خلال الانتخابات الرئاسية.

وبدا التضارب في الاتهامات واضحًا منذ اللحظة الأولى من الاقتحام، حيث أعلنت القوة المقتحمة إدارة الموقع أن الاقتحام لتحصيل غرامة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بعدها بساعات أعلنت عن سبب جديد وهو إدارة موقع بدون ترخيص وعدم الحصول على إذن من الحي، وأخيرًا الانضمام لجماعة أرهابية محظورة ونشر أخبار كاذبة.