بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

القبض على 3 مصوِّرين صحفيين ومدوِّن خلال 24 ساعة‎

20161122124548

استمرارًا للهجمة الشرسة، التي يتعرَّض لها الصحفيون بعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية، ألقت الأجهزة الأمنية القبض على 3 مصورين صحفيين ومدوِّن.

احتجز كمين أمني المُصوِّر الصحفي بجريدة الشروق أحمد عبدالجواد، الفائز بالعديد من الجوائز الصحفية، ليُخفِيَ لمدة 14 ساعة، في أحد مقرات أمن الدولة، ثم يظهر بعدها أمام النيابة متهمًا بالانضمام إلى الألتراس، وذلك بحسب تدوينة لعضو مجلس نقابة الصحفيين محمد سعيد عبد الحفيظ على صفحته على موقع فيس بوك.

في نفس اليوم، ألقت قوات الأمن القبض على المُصوِّر الصحفي بلال وجدي، من منزله، عقب صلاة الجمعة، وتردَّدت أنباء عن القبض علن المصور الصحفي عادل عيسى، بعد اختفائه.

وألقت قوات من الداخلية القبض على المدون محمد إبراهيم رضوان، الشهير بـ”محمد أكسجين”، من منزله، فجر أمس، لتقتاده إلى جهة غير معلومة.

وشنَّت وزارة الداخلية حملةً مُكثَّفة ضد عددٍ من الصحفيين، فور انتهاء الانتخابات الرئاسية، بسبب تقارير نشرتها صحيفة المصري اليوم وعدة مواقع صحفية إلكترونية، عن الرشاوى الانتخابية وحشد الدولة للمواطنين، بعد إعلان العديد من القوى السياسية مقاطعتها للانتخابات، وعزوف الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم.