بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

إخلاءات وتجديدات وأحكام مع إيقاف التنفيذ.. حصيلة عروض المعتقلين أمام محاكم ونيابات أمس

أحمد مناع وحسن حسين وجمال عبد الفتاح: إخلاء سبيل بتدابير احترازية.. في انتظار قرار المحكمة اليوم الخميس بشأن استئناف النيابة
أحمد مناع وحسن حسين وجمال عبد الفتاح: إخلاء سبيل بتدابير احترازية.. في انتظار قرار المحكمة اليوم الخميس بشأن استئناف النيابة

كان أمس الأربعاء يومًا حافلًا بالقرارات، إذ جرى عرض عدد كبير من المعتقلين من سياسيين وفنانين وطلاب ومشجعي كرة القدم وغيرهم أمام محاكم ونيابات تنوَّعَت بين العسكرية والجنايات وأمن الدولة العليا.

ذكرت مؤسسة “حرية الفكر والتعبير” أن محكمة جنح شمال العسكرية قرَّرَت حبس المخرج أحمد الجارحي و ٦ من أعضاء فرقته المسرحية شهرين مع إيقاف التنفيذ في القضية رقم ١٢ لسنة ٢٠١٨، وذلك على خلفية اتهامهم بنشر أخبار كاذبة من خلال أحد العروض المسرحية بنادي الصيد. يُذكَر أن الجارحي وزملاءه قد اعتُقِلوا في مارس الماضي وأُحيلوا للمحاكمة العسكرية وهم، منذ ذلك الوقت، رهن الحبس الاحتياطي.

على صعيد آخر، نقل موقع مدى مصر عن المحامي الحقوقي مختار منير قرار نيابة أمن الدولة العليا إخلاء سبيل عضو رابطة “ألتراس أهلاوي” محمد عصام وتجديد حبس ٧ آخرين في القضية رقم ٤٨٧ لسنة ٢٠١٨ المعروفة بـ”أحداث استاد القاهرة”. وكان قد أُلقِيَ القبض على المشجعين في ٦ مارس الماضي على خلفية الاشتباكات التي اندلعت يومها عقب مباراة الأهلي ومونانا الجابوني في محيط الاستاد.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا تجديد حبس الناشط السياسي شادي الغزالي حرب ١٥ يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم ٦٢١ لسنة ٢٠١٨، ونقل موقع كاتب عن فاطمة مراد، زوجة الغزالي، أن شادي محبوس في زنزانة انفرادية بسجن القناطر رجال منذ شهر ونصف. وكان الغزالي قد أُلقِيَ القبض عليه منتصف مايو الماضي على خلفية قضية مختلفة قرَّرَت فيها النيابة إخلاء سبيله بكفالة ٥٠ ألف جنيه، ورغم دفع الكفالة قرر الأمن الوطني الاستمرار في احتجاز الناشط وتم عرضه على النيابة في اليوم التالي على ذمة القضية الحالية. وتضم القضية ٦٢١ لسنة ٢٠١٨ حصر أمن دولة عليا كل من أمل فتحي زوجة مدير المفوضية المصرية لحقوق الإنسان، وشادي أبوزيد معد برنامج أبلة فاهيتا، وشريف الروبي عضو حركة 6 أبريل.

أما الدائرة ١١ محكمة الجيزة فكان قرارها إخلاء سبيل فاطمة موسى بتدابير احترازية في القضية رقم ٤٤١ لسنة ٢٠١٨. وذكر موقع كاتب أن موسى أُلقِيَ القبض عليها مع زوجها عبد الله مضر وشقيقها ورضيعتها مريم في محطة القطار في 24 مارس الماضي، واختفوا جميعًا قسريًا لمدة 8 أيام قبل أن يظهروا في نيابة أمن الدولة ويُفرَج عن الرضيعة وتُدرَج فاطمة على ذمة القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة. وتضم القضية عددًا من الصحفيين والشخصيات العامة: “عادل صبري، وائل عباس، محمد أبو زيد، معتز ودنان، شروق أمجد، مصطفى الأعصر، حسن البنا، وآخرين”.

وصرَّحَ المحامي الحقوقي مختار منير أن الدائرة ١١ جنايات جنوب الجيزة قرَّرَت تجديد حبس كل من مصطفى جمال وشادي حبش ٤٥ يومًا ذمة قضية أغنية بلحة.

وأخيرًا، قررت الدائرة ١١ جنايات جنوب القاهرة إخلاء سبيل كل من جمال عبد الفتاح وحسن حسين وأحمد مناع بتدابير احترازية، إلا أن نيابة أمن الدولة العليا استأنفت قرار المحكمة، ومن المُقرَّر أن تنظر الاستئناف اليوم الخميس محكمة العباسية حسب تصريحات المحامين. وذكر موقع كاتب نقلا عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن جمال عبد الفتاح، أعلن في جلسة التحقيق 2 مايو، رفضه المثول أمام رئيس النيابة ورفض الإجابة على أسئلته، وكذلك التوقيع على محضر الجلسة في ظل التضيقات التي يتعرَّض لها داخل محبسه.