بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

عمال دار الهلال يطردون مجلس الإدارة من المؤسسة بسبب الأرباح

طرد عمال مؤسسة دار الهلال الصحفية مجدي سبلة، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وباقي أعضاء مجلس الإدارة من المؤسسة، أمس الأحد، بعد اجتماع مجلس الإدارة لبحث مطالب العمال، المتمثلة في زيادة الأرباح السنوية والمخصصات المالية للمؤسسة.

كان العمال قد اعتصموا بالمؤسسة منذ يوم الأربعاء الماضي، بعد صرف الهيئة الوطنية للصحافة مبلغ 8 ونصف مليون جنيه للمؤسسة، منهم 4 مليون جنيه مرتبات يناير وفبراير ومارس، و4 ونصف مليون جنيه أرباح سنوية، مطالبين بزيادة المبلغ المخصص للأرباح إلى 10 مليون جنيه كما هو معمول به في السنوات السابقة.

ووصل العمال، من خلال التفاوض وضغط الاعتصام، إلى اتفاق مع مجلس الإدارة والهيئة الوطنية للصحافة مفادة زيادة المبلغ المخصص للأرباح إلى 8 مليون جنيه، مع مسئولية الهيئة عن توفير الموارد التي ستوفر هذا المبلغ، على أن يتم الإعلان عن ذلك بشكل رسمي، أمس الأحد.

ويطالب العمال بزيادة الأرباح السنوية إلى 10 مليون جنيه، ووصول الحد الأقصى للأرباح إلى 10 آلاف جنيه، مع زيادة ميزانية المؤسسة، التي تعد من مؤسسات الجنوب، وبها عجز في توفير متطلبات الطباعة والورق وفواتير المياه والكهرباء وغيرها من متطلبات العمل الصحفي.

يذكر أن السلطة سنَّت عدة قوانين، أطلق عليها الصحفيون “قوانين اغتيال الصحافة”، لما تتضمَّنه من تقييد للصحافة وتأميمها، ومن هذه القوانين قانون “الهيئة الوطنية للصحافة”، الذي يسمح للهيئة بدمج وتصفية مؤسسات وإغلاق إصدارات صحفية.