بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

اختفاء الناشط عبد الرحمن «موكا» من محيط قسم قصر النيل

أعلنت اليوم أسرة الناشط عبد الرحمن طارق الشهير ب”موكا”، والذي يقضي عقوبة المراقبة في قسم قصر النيل، أنه توجه مساء أمس إلى ديوان القسم لتنفيذ المراقبة، وانقطعت أخباره منذ حينها وأُغلق هاتفه المحمول. في الصباح وبعد ساعتين من محاولات الأهل والأصدقاء الاتصال به توجه أفراد الأسرة لديوان القسم للسؤال عنه، إلا أن إدارة القسم أنكرت وجوده داخل القسم كما أنكرت حضوره لقضاء فترة المراقبة بالأمس، مما دفع إدارة القسم لتحرير ضده محضر بالتغيب عن المراقبة.

ونقل اصدقاء الناشط عن زملائه في المراقبة أنهم اتصلوا به قبل ميعاد المراقبة بربع ساعة وقال لهم انه فى شارع قصر العينى، ثم بعد 10 دقائق توقف عن الرد على التليفون وبعدها ب10 دقائق أخرى أُغلق هاتفه المحمول.

من جانبه تقدم اليوم محامي المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ببلاغين بالتلغراف إلي كلٍ من النائب العام ووزير الداخلية، بشأن اختفاء موكا قسريًا، من محيط قسم شرطة قصر النيل في أثناء رحلته اليومية لقضاء ساعات المراقبة الشرطية الملتزم بقضائها داخل قسم شرطة قصر النيل نفاذًا للحكم الصادر عليه في القضية رقم 12058 لسنة 2013 والمعروفة إعلاميًا بمجلس الشورى، تطالبهم بسرعة البحث عن عبد الرحمن والكشف عن مصيره، وتفريغ كافة الكاميرات الموجودة بشارع القصر العيني ومحيط قسم شرطة قصر النيل للكشف عن مصيره ومعرفة مكانه.