بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

أول حالة وفاة في أماكن الاحتجاز نتيجة الإهمال الطبي خلال شهر أكتوبر

سليمان السيد شريف

أعلِنَ أمس الجمعة وفاة المعتقل سليمان السيد الشريف داخل مركز شرطة منيا القمح، الذي احتُجِزَ فيه، في الشرقية، نتيجة الإهمال الطبي بعد تدهور حالته الصحية، بحسب صفحة “نحن نسجل”.

كان سليمان السيد الشريف يعمل مدرسًا للغة الإنجليزية في الشرقية، مركز منيا القمح، وقد احتُجِزَ منذ الخامس من سبتمبر الماضي حتى وفاته أمس الجمعة، ليصبح أول حالة وفاة داخل مقر احتجاز خلال شهر أكتوبر.

وبعد وفاة سليمان، وصل عدد حالات الوفاة داخل مقار الاحتجاز المختلفة إلى 813 حالة وفاة منذ عام 2013، إما بسبب التعذيب وإما الإهمال الطبي.

وبحسب التقارير الدورية لمركز النديم لمناهضة العنف والتعذيب، فقد شهد العام الجاري 2021 حتى الآن 39 حالة وفاة داخل مقار الاحتجاز، بينما شهد العام الماضي 2020 عدد 73 حالة، فيما كانت هناك 40 حالة عام 2019، و36 حالة 2018، و80 حالة 2017، و121 حالة 2016، و185 حالة 2015، و166 حالة 2014، و73 حالة 2013.