بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

خامس حالة وفاة في السجون المصرية نتيجة الإهمال الطبي في شهر ديسمبر

الحرية للمعتقلين

وثقت منصة “نحن نسجل” الحقوقية، خامس حالة وفاة في السجون المصرية حتى الآن في شهر ديسمبر الجاري. وأعلنت المنصة، أمس الثلاثاء، وفاة المعتقل سالم حسان، من محافظة الشرقية، وهو مُعتقلٌ منذ 2014، وكان مُحتجزًا في سجن وادي النطرون، نتيجة الإهمال الطبي، حيث أنه كان مريض قلب، وقد أجرى سابقًا عملية قلب مفتوح.

وتُعد تلك ثاني حالة وفاة داخل السجون المصرية خلال أقل من 24 ساعة، حيث أعلنت المنصة سابقًا عن وفاة المعتقل عبد الله القاعود، من محافظة المنوفية، والمحتجز في سجن وادي النطرون 440. وأعلنت وفاة 3 حالات منذ بداية الشهر الجاري وهم طلعت عبد الحكيم الخولي، من محافظة المنيا، داخل محبسه بسجن المنيا، وناجي صبح السيد شراب، من محافظة المنوفية، بعد تدهور حالته الصحية ونقله إلى مستشفى سجن شبين الكوم ونصر الغزلاني، المحتجز في سجن العقرب 1، نتيجة الإهمال الطبي وتدهور حالته الصحية، قبل نقله للمستشفى لإجراء جراحة بالمخ، دون إعلام أسرته.

كان مركز النديم لمناهضة العنف والتعذيب قد رصد، في تقريره الذي أصدره مطلع الشهر الجاري، 54 حالة وفاة داخل أماكن الاحتجاز من سجون ومراكز للشرطة خلال عام 2021 حتى نهاية نوفمبر الماضي. وبحسب مركز النديم، شهد شهر نوفمبر 7 حالات وفاة، وشهر أكتوبر حالتيّ وفاة، فيما شهد شهر سبتمبر 4 حالات، وكانت هناك 7 حالات وفاة في أماكن الاحتجاز خلال شهر أغسطس، و4 في يوليو، و30 حالة في الفترة من يناير إلى يونيو من العام الجاري.