بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

الإهمال الطبي في السجون المصرية يستمر في حصد الأرواح

شهد يوم الأحد 3 يوليو الجاري وفاة الدكتور أحمد ياسين، عضو حزب الدستور، داخل محبسه في سجن جمصة نتيجة الإهمال الطبي. تأخرت عملية إنقاذه لأكثر من ساعة حيث تُرك داخل محبسه في سجن جمصة دون أي تدخل طبي، ولم يُنقل للمستشفى إلا بعد أن فارق الحياة.

اعتُقل ياسين في سبتمبر 2021 وحُبس احتياطيًا على ذمة القضية رقم 910 لسنة 2021 أمن دولة، بتهم نشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصبح ياسين خامس حالة وفاة داخل السجون خلال هذا العام، والثالثة منذ بداية شهر يوليو، وفقًا لإحصائيات منظمة نحن نسجل.

وشهد الشهر الجاري وفاة المعتقل محمد إبراهيم محمد علي البالغ من العمر 70 عامًا، وكانت ظروفه الصحية متدهورة نتيجة مرض الكبد وظروف الاحتجاز السيئة وهو ما أدى إلى وفاته داخل المستشفى بعد نقله إليها.

وكانت هناك أيضًا وفاة المعتقل ياسر فاروق المحلاوي بعد نحو ثلاث سنوات من الاعتقال، وكان المحلاوي موظفًا بشركة مصر للطيران، وقد أُلقي القبض عليه وأُخفي قسريًا قبل ظهوره أمام النيابة في نهاية أغسطس عام 2019.