بوابة الاشتراكي

إعلام من أجل الثورة

ساحة سياسية

انتصار مهم للمهندسين

استقالة بلطجية مستقبل وطن وتجديد الثقة في النبراوي

انتصرت ارادة المهندسين واستقال اعضاء هيئة المكتب مستأجري البلطجية من أعضاء حزب مستقبل وطن كما تم تجديد الثقة في نقيب المهندسين المستقل طارق النبراوي في مكسب كبير لكل المدافعين عن استقلال النقابات والحرية النقابية.

يذكر أن الجمعية العمومية غير العادية التي عقدت في مارس قد وافقت على سحب الثقة من مجلس النقابة وهو ما رفضه المجلس وقتها وسارع بتقديم بلاغات ضد النقيب طارق النبراوي ثم دعا الى جمعية مايو التي انتهت بمهزلة البلطجة بعد ان تأكد اعضاء المجلس من اعضاء حزب السيسي رفض الغالبية الساحقة من المهندسين سحب الثقة من النبراوي.

ويبقي أن تتم احالة المتهمين بالتعدي علي المهندسين وارادتهم الى المحكمة.

والاستقالة تمت في حضور كامل الوزير وزير النقل الذي دعا كل الأطراف إلى التنازل عن البلاغات وهو ما لم يجد استجابة حتى الآن.

وتعتبر هذه المعركة هي ثالث هزيمة تلحق بالحكومة في مواجهتها مع النقابات المهنية.. بعد تراجع الحكومة امام غضبة المحامين وتأجيل سريان الفاتورة الإلكترونية عليهم ثم هزيمة مرشح الحكومة في انتخابات الصحفيين واخيرا إجبار هيئة مكتب مجلس نقابة المهندسين التابع لمستقبل وطن على الاستقالة بعد فشله في سحب الثقة من النقيب المستقل طارق النبراوي.

وتؤكد حركة الاشتراكيين الثوريين على أن الدرس الرئيسى لانتصار المهندسين هو ان انتصار العاملين بأجر في كل موقع ونقابة ممكن في حالة حسن التنظيم والاستعداد للتضحية إلى جانب توفر القيادة التي تحوز على ثقة الجمعية العمومية.

وثانيا: أن النظام يتعرض لهزائم متتالية تعبر عن رفضه حتى من القطاعات التي كانت مؤيدة له منذ الانقلاب تحت وطأة الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة.

ثالثا: أن القهر مهما طال فلن يستطع ان يوقف ماكينة التغيير حتى لو واجهت مصاعب عديدة وعمليات قمع وبطش.